فرنسا.. تفكيك شبكة إرهابية من المتطرفين اليمينيين تدعو لقتل المسلمين

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 26.06.2018 11:40
منزل المتهم الرئيسي في الشبكة المتطرفة (الفرنسية) منزل المتهم الرئيسي في الشبكة المتطرفة (الفرنسية)

أعلنت الشرطة الفرنسية أنها نفذت عملية ضد شبكة إرهابية من اليمينيين المتطرفين كانت تدعو إلى قتل المسلمين على الإنترنت.

فقد ذكرت مصادر في الشرطة الفرنسية، أمس الاثنين، أنها قامت بحملة اعتقالات مساء السبت في منطقة توناي-شارنت في غرب البلاد، ألقت خلالها القبض على متطرف يميني تعتقد أنه المسؤول عن الشبكة.

الموقوف وهو شرطي سابق متهم بإدارة شبكة من أقصى اليمين المتطرف تدعو لقتل المسلمين؛ ويدعي أنه عضو في الحزب اليميني المتطرف "الجبهة الوطنية".

رئيس بلدية توناي-شارنت قال إنه "لم أكن أعرف أن المتهم شرطي سابق وقد فاجأتني الأفكار التي يروج لها".

وقد تنصل حزب "الجبهة الوطنية" منه حيث صرح أعضاء للصحافة أن المتهم لا يتنسب لحزبهم وليس له قيد في سجلاتهم.

وأضاف مسؤولون جهويون في الحزب: "إن كان فعلاً يحضر لاعتداءات إرهابية، فمن المؤكد أنه ليس منا وأنه لا يحبنا".

كما توقيف شخص آخر في لافيان (شمال غرب فرنسا) مما يرفع عدد الموقوفين المتهمين بالوقوف وراء هذه الشبكة إلى عشرة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 32 و69 عاماً.

وأغلبهم غير معروفين للسلطات الفرنسية.

وتمت مصادرة عدد من الأسلحة النارية كما عثرت الشرطة على ورشة لتصنيع المتفجرات في منزل أحد الموقوفين.

هذا وسيستمر توقيف المتهمين أربعة أيام في إطار التحقيق ضد أعمال إرهابية.