ألمانيا تتوصل إلى اتفاق مع إسبانيا واليونان بشأن اللاجئين

وكالة الأناضول للأنباء
برلين
نشر في 29.06.2018 19:13
آخر تحديث في 29.06.2018 21:16

توصلت ألمانيا، اليوم الجمعة، إلى اتفاق مع إسبانيا واليونان، يقضي بإعادة برلين طالبي اللجوء المسجلين في مدريد وأثينا إلى البلدين في حال توقيفهم مستقبلاً على الحدود الألمانية.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفان زايبرت: "توصلت ألمانيا واليونان وإسبانيا إلى اتفاق بشأن اللجوء"، بحسب بيان نشره على "تويتر".

وأضاف أن الاتفاق "يهدف إلى تحقيق التوازن بين مبدأي توزيع المسؤوليات والتضامن فيما يتعلق باللاجئين".

وأوضح أن "اليونان وإسبانيا جاهزتان لاستقبال طالبي اللجوء الذين يجرى توقيفهم على الحدود الألمانية، وسبق تسجيل بصماتهم في نظام البصمات الأوروبي (يوروداك) في أي من الدولتين".

ويعني تسجيل بصمات طالبي اللجوء في إحدى الدول الأوروبية تقديمه لطلب لجوء في هذه الدولة.

وشدد زايبرت على أن "التعاون بين الدول الثلاث سيبدأ فورا".

وتابع: "ستعمل الدول الثلاث على وضع الإجراءات التنفيذية لهذا الاتفاق، ومراجعتها بشكل دوري، خلال الأسابيع الأربعة المقبل".

وخلال الأيام الماضية، عملت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، على التوصل إلى اتفاق مبدئي أو أسس لاتفاق مستقبلي مع الدول الأوروبية حول قضية اللجوء.

وتسعى ميركل بذلك إلى تخفيف حدة الخلاف مع وزير داخليتها، هورست وزيهوفر، الذي يتمسك بمنع طالبي اللجوء الذين سبق تسجيلهم في دول أوروبية أخرى من دخول ألمانيا.

ويرغب الوزير في إعادة هؤلاء قسراً إلى الدول الأوروبية القادمين منها، بينما ترفض ميركل هذا الحل الأحادي لأزمة اللاجئين، وتصر على حل تعددي على المستوى الأوروبي.

ورأت صحيفة "دي فيلت" الألمانية (الخاصة) أن الاتفاق بين ألمانيا وإسبانيا واليونان من شأنه أن يخفف حدة الخلاف بين ميركل وزيهوفر، الذي كان يهدد مستقبل الائتلاف الحاكم في ألمانيا.

وبالتزامن مع هذا التطور، منح زعماء الاتحاد الأوروبي، خلال قمتهم في بروكسل اليوم، الضوء الأخضر لفكرة إقامة مراكز للاجئين خارج أراضي الاتحاد.

وتهدف هذه المراكز إلى استقبال اللاجئين الذين يتم إنقاذهم في البحر أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، وذلك لدراسة طلبات لجوئهم.