تعرف على عملية "جسر لندن " والاستعدادات لخبر وفاة الملكة إليزابيث

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 03.07.2018 16:10
آخر تحديث في 03.07.2018 16:43
الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا- أسوشيتد برس الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا- أسوشيتد برس

هناك خطة مجهزة سلفاً وإجراءات يتم التدرب عليها لتطبيقها في حال وفاة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا.

ونشرت صحيفة صانداي تايمز أن عدداً من الوزراء في حكومة إنجلترا شاركوا في "بروفة سرية" على تلقي وإذاعة نبأ وفاة الملكة والاستعدادات لمراسم الجنازة.

وجاء هذا التدريب تحت مسمي "دوف كاستل"، بعد ورود أنباء عن تعرض الملكة لوعكة صحية الأسبوع الماضي بعدما اعتذرت عن المشاركة في الذكرى المئوية لوسام سانت مايكل وسانت جورج، في كاتدرائية سانت بول.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه هي المرة الأولى التي ينضم فيها سياسيون إلى موظفي الخدمة المدنية في نفس الغرفة لمناقشة الخطط التي قد تشمل رئيس الوزراء الذي يتحدث إلى البلاد بعد وفاة الملكة، حيث أنه في السابق كان الاجتماع للمسئولين بالقصر فقط.

والعام الماضي نشرت صحيفة "غارديان" البريطانية تقريراً يضم البروتوكول المتبع والإجراءات التي سيتم اتخاذها حال وفاة الملكة إليزابيث والطريقة التي سيتم بها إذاعة الخبر لمواطني المملكة المتحدة وكل العالم، ويطلق على ذلك "عملية جسر لندن"

ووفقاً للتقرير فإن الخبر يظل طي الكتمان حتى يعلم به أولاً رئيس الوزراء من خلال شخص محدد يحمل رسالة مشفرة فحواها "جسر لندن سقط". حينئذ يدرك رئيس الوزراء أن الملكة إليزابيث الثانية قد وافتها المنية، ليبدأ بعد ذلك باتخاذ الإجراءات التي تتبع الخبر وتسمى "عملية جسر لندن".

وتشمل عملية "جسر لندن" مراحل عدة، أولها نقل الخبر بعد وصوله إلى رئيس الوزراء إلى 15 دولة أجنبية، عن طريق وزارة الخارجية.

أما الإجراء الثاني، فهو نقل الخبر إلى رابطة الشعوب البريطانية الـ36 وتبقى الملكة بعد وفاتها ملكة بشكل صوري بالنسبة لهم.

وفي المرحلة الثالثة ينقل البيان إلى وسائل الإعلام، والتي بدورها تذيع الخبر إلى الجماهير معلنة الحداد على وفاة الملكة. وتتولى إذاعة بي بي سي مهمة بث نبأ وفاة الملكة عبر الراديو والقنوات الفضائية.

ويذاع الخبر عبر المحطات الإذاعية التي يطلب منها في حينها تشغيل موسيقى هادئة تحضيراً لنقل الخبر إلى العامة.

أما في محطات التلفزيون، فيجبر المذيعون على لبس البدلات السوداء لمدة تصل لأكثر من أسبوع حداداً على روح الملكة.

ويستمر الحداد رسمياً في بريطانيا 12 يوماً. ويتم تشييع جثمان الملكة بعد 12 يوماً من الوفاة.