إيطاليا تشدد إجراءات منح الإقامة الإنسانية

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 05.07.2018 20:03
آخر تحديث في 05.07.2018 21:48
إيطاليا تشدد إجراءات منح الإقامة الإنسانية

أعلن وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، اليوم الخميس، تشديد الإجراءات الخاصة بمنح الإقامة الإنسانية بالبلاد، على أن تقتصر على الفارين من الحروب.

وقال سالفيني، في تغريدة عبر صفحته الرسمية بموقع "تويتر": "أصدرت تعميماً لكافة المسؤولين ذوي الاختصاص في طلبات الحصول على الحماية الدولية والإقامة لأسباب إنسانية، ودعوتهم إلى اتباع التشدد في فحصها، على أن تمنح فقط لمن فر من الحرب حقاً، ورفضها في كافة الحالات الأخرى".

وأشار الوزير الذي يتزعم حركة "رابطة الشمال" اليمينية، إلى أنه دعا المسؤولين المذكورين "إلى تسريع إجراءات فحص الطلبات بشأن منح تصريح إقامة لأسباب إنسانية، من خلال معايير أكثر صرامة".

وعلل سالفيني، قراره بـ"العمل على منع سوء استخدام حق اللجوء، والحصول على الحماية الإنسانية من قبل أشخاص ليس لهم الحق فيها".

وتمنح السلطات الإيطالية الإقامة لأسباب إنسانية لكل شخص يثبت الحاجة إلى الحصول على حماية حتى ولو كان قادماً من دولة ليست في حالة حرب.

وحسب معطيات الداخلية الإيطالية، بلغ عدد تصاريح الإقامة بالبلاد لأسباب إنسانية، في الشهرين الأول والثاني من 2018، نحو 3 آلاف و64، ما يعكس ارتفاعاً بواقع 30 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من 2017.

واستناداً إلى أرقام الوزارة، بلغ إجمالي عدد الإقامات الممنوحة لأسباب إنسانية، في 2017، 20 ألفاً و166، بينما رفض نحو 47 ألفاً.