دعوات في لندن لإجراء استفتاء جديد حول بريكست

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 16.07.2018 17:32
آخر تحديث في 16.07.2018 17:36
دعوات في لندن لإجراء استفتاء جديد حول بريكست

واجهت رئيسة الحكومة البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الاثنين، انتقادات حادة على خلفية خطتها لبريكست، إذ وصفتها وزيرة سابقة بـ"الضعيفة" ودعت لاستفتاء ثان، فيما يستعد المشككون بالمؤسسات الأوروبية لإسقاطها في البرلمان.

وقالت وزيرة التعليم السابقة جاستين غرينينغ المعارضة لبريكست إن خطة ماي تنفيذ قوانين الاتحاد الاوروبي بشأن تجارة السلع دون التمكن من التأثير عليها "أسوأ ما يكون".

ولفتت إلى الانقسامات العميقة في الحكومة والبرلمان في طريق تطبيق ذلك، وقالت غرينينغ إن على الناخبين أن يأخذوا القرار، لتنضم بذلك الى كبار أعضاء حزب المحافظين الذي تنتمي له ماي المؤيدين لذلك الرأي.

وكتبت في مقالة في صحيفة ذا تايمز "إن الحل الوحيد هو إخراج القرار النهائي حول بريكست من يد السياسيين الواقفين في طريق مسدود، بعيدا عن الصفقات الخلفية، وإعطائه الى الشعب".

وطالما استبعدت ماي إجراء استفتاء ثان بعد ان صوت البريطانيون في استفتاء على بريكست في 2016، جاءت نتيجته 52 مقابل 48 بالمئة. لكن تأييد غرينينغ لما أطلق عليه "تصويت الشعب"، سيعطي الحملة زخما كبيراً.

ويعد موقف الوزيرة السابق ضربة أخرى لخطة ماي المؤيدة لإبقاء علاقات وثيقة مع الاتحاد الاوروبي، والتي تعرضت لانتقادات من المحافظين الذين يريدون انفصالا تاما.

واستقال الوزيران بوريس جونسون وديفيد ديفيس احتجاجا على خطة ماي الأسبوع الماضي بعد استقالة عدد من المسؤولين الحكوميين غير الأساسيين.