رئيس البرلمان الألماني يحمّل اتحاد الكرة ببلاده مسؤولية أزمة أوزيل

وكالة الأناضول للأنباء
برلين
نشر في 26.07.2018 18:41
آخر تحديث في 26.07.2018 20:50
وكالة الأنباء الفرنسية وكالة الأنباء الفرنسية

حمّل رئيس البرلمان الألماني فولفغانغ شويبله، اليوم الخميس، اتحاد كرة القدم في بلاده، مسؤولية تفاقم أزمة اللاعب الألماني ذي الأصول التركية، مسعود أوزيل.

وفي تصريحات لشبكة "آر آن دي" الإعلامية الألمانية (خاصة)، قال شويبله: "حتى الآن، لا أستطيع فهم السبب الذي جعل الاتحاد الألماني لكرة القدم، يسمح بأن تتحول هذه الصورة (الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأوزيل) إلى أزمة بهذا الشكل على مستوى الدولة".

وتابع: "هذا أمر مؤلم (..) أي شخص حكيم كان يجب ولابد أن يمنع ذلك".

وأضاف شويبله، "انطلاقا من أن لاعبي كرة القدم صغار في السن، يجب علينا أن نساعدهم ونرشدهم، حتى من خلال الانتقاد إذا لزم الأمر".

وأعرب عن أسفه من أن اندماج ذوي الأصول الأجنبية في المجتمع الألماني، "عانى الكثير من الأخطاء وسوء الفهم".

وقال شويبله، إنه "لا يمكن التشكيك في الإنجازات التي تحققت على مستوى الاندماج في مجال كرة القدم".

وأشار إلى أن هذا الاندماج حقق نجاحات كثيرة.

وتوقع شويبله، أن تعود الأمور لطبيعتها مرة أخرى.

والأحد الماضي، أعلن أوزيل، لاعب فريق أرسنال الإنجليزي لكرة القدم، اعتزاله اللعب على المستوى الدولي، بسبب غياب الدعم من الاتحاد الألماني لكرة القدم، و"البروباغندا (الدعاية) اليمينية المتطرفة" في الإعلام الألماني ضده، فضلا عن معاملته بـ"شكل عنصري"، بعد ظهوره في صورة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في مايو/ أيار الماضي.

يذكر أن أوزيل، توج مع المنتخب الألماني بكأس العالم، في 2014 في البرازيل.