رئيس الوزراء اليوناني يعلن تحمله المسؤولية السياسية عن مأساة الحرائق

وكالة الأناضول للأنباء
أثينا
نشر في 27.07.2018 21:41
آخر تحديث في 27.07.2018 22:17
وكالة الأنباء الفرنسية وكالة الأنباء الفرنسية

أعلن رئيس الوزراء اليوناني أليكسس تسيبراس، تحمله "المسؤولية السياسية أمام الشعب اليوناني ومجلس الوزراء"، عن مأساة الحرائق التي شهدتها البلاد.

ووصل عدد ضحايا الحرائق في اليونان إلى 87 شخصًا، بحسب ما أعلن رئيس معهد الطب الشرعي في أثينا نيكوس كاراكوكيس خلال تصريحات إعلامية الجمعة، حول الجثث التي تم الكشف عنها إلى الآن.

جاء ذلك قبل اجتماع مجلس الوزراء الطارئ بسبب كارثة الحرائق، الجمعة، إذ أكد أنهم لن يتهربوا عن مسؤولياتهم.

وأشار إلى أن رئيس الوزراء، والحكومة اليونانية مسؤولة عن الحادث، وأنهم يسائلون أنفسهم عما إذا كانوا قد فعلوا الشيء الصحيح أم لا.

ولفت إلى أن حكومته تمر بمرحلة صعبة، مبيناً: "القتلى لا يمكنهم التحدث، إلا أنه يقع على عاتقنا قول الحقيقة من أجل ذكراهم، وأود أن أشير إلى أنني أتحمل المسؤولية السياسية عن هذه المأساة أمام الشعب اليوناني ومجلس الوزراء".

ودعا تسيبراس إلى عدم المطالبة باستقالة مسؤولي الإطفاء والأمن، مبيناً أن "إطاحة الرؤوس أثناء النضال ليست شجاعة سياسية بل هي جبن سياسي".

وتعد الحرائق التي اندلعت الاثنين واستمرت لأيام، والتي اجتاحت مناطق ساحلية قرب العاصمة أثينا "الكارثة الأسوأ" من نوعها في البلاد منذ عقد.

والثلاثاء الماضي، أعلن رئيس الوزراء، اليوناني، حدادًا وطنيا لمدة 3 أيام، على ضحايا الحرائق.

وسبق أن اجتاحت حرائق مناطق واسعة من جزيرة "إيفيا" جنوبي اليونان عام 2007، وأسفرت عن مصرع 77 شخصًا آنذاك.