آلاف الباكستانيين يحتجون على مسابقة مسيئة للإسلام في هولندا

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
آلاف الباكستانيين يحتجون على مسابقة مسيئة للإسلام في هولندا

شارك آلاف الباكستانيين، اليوم الأربعاء، في مسيرة حاشدة احتجاجًا على إعلان برلماني هولندي متطرف، اعتزامه تنظيم مسابقة رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) أواخر العام الجاري.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن المسيرة نظمتها جماعات إسلامية باكستانية وانطلقت من لاهور (شرق) باتجاه العاصمة إسلام آباد.

وشارك نحو عشرة آلاف متظاهر في المسيرة ورددوا هتافات من بينها "سنموت لحماية شرف الرسول"، حسب المصدر نفسه.

ورفض المتظاهرون مطالب السلطات بقصر التظاهرات على مدينة لاهور، التي انطلقت منها، وسط توقعات بأن يصلوا إسلام آباد غدًا (تقدر المسافة بين المدينتين بنحو 270 كم).

وأمس الثلاثاء، تعهد رئيس الوزراء الباكستاني الجديد، عمران خان، في أول اجتماع للمجلس الشيوخ (الغرفة العليا للبرلمان)عقب الانتخابات العامة التي جرت في تموز/ يوليو الماضي، بأن يثير هذه القضية في الأمم المتحدة.

وأضاف خان أن الحكومة الباكستانية ستثير قضية الإساءة للإسلام أيضا في منظمة التعاون الإسلامي (تضم 57 دولة)، لمطالبة الدول الإسلامية بالتوصل إلى سياسة جماعية يمكن طرحها في المنتديات الدولية، بحسب صحيفة "دون" المحلية (خاصة).

والأسبوع الماضي، استدعت الخارجية الباكستانية، القائم بأعمال السفير الهولندي في إسلام آباد، احتجاجًا على هذه المسابقة.

وقالت الوزارة، في بيان، إنه تم توجيه السفير الباكستاني في هولندا إلى "إثارة القضية بقوة مع الحكومة الهولندية وسفراء الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي".

كما تم توجيه ممثلي باكستان الدائمين لدى الأمم المتحدة في نيويورك وجنيف، لبحث الأمر مع الأمين العام، والمفوض السامي لحقوق الإنسان، والهيئات الأخرى ذات الصلة، وفق بيان للخارجية الباكستانية.

ويتم تنظيم المسابقة المثيرة للجدل من جانب السياسي الهولندي المتطرف خيرت فيلدرز المعروف بتصريحاته ومواقفه المسيئة للإسلام والمسلمين.

ونأت الحكومة الهولندية بنفسها عن تلك المسابقة، لكنها في الوقت نفسه قالت إنها ملتزمة بـ "حرية التعبير".