وزير الخارجية الفرنسي: لن ندفع لدول لا تحترم مبادىء الاتحاد الأوروبي

وكالة الأنباء الفرنسية
إسطنبول
(رويترز) (رويترز)

قال وزير الخارجية الفرنسي، الأربعاء، إن فرنسا "غير مستعدة لأن تدفع" لدول أوروبية لا تحترم "المبادىء الأساسية" للاتحاد الأوروبي.

وقال جان إيف لودريان مستهدفا خصوصا بولندا والمجر اللتين تنتهجان سياسة معادية للاجئين: "لسنا مستعدين لندفع لأوروبا على هذا الشكل. علينا قول ذلك بوضوح".

وكان الوزير الفرنسي يتحدث أمام سفراء فرنسا المجتمعين في باريس؛ وذلك قبل تسعة أشهر من الانتخابات الأوروبية.

وأضاف "لكل دولة حرية انتخاب المسؤولين الذين ترغب فيهم لكن رؤيتنا للاتحاد الأوروبي لا تنسجم مع حكومات لا تحترم المبادىء الأساسية ولا تشعر البتة بأنها مرتبطة بالتضامن".

وتابع "في العمق، لديهم مقاربة نفعية للاتحاد لا يختارون فيها إلا ما يهمهم وفي الدرجة الأولى إعادة توزيع المال".

وفي قضية استقبال المهاجرين، أمل ببلورة موقف مشترك مع ألمانيا قبل قمة سالزبورغ في النمسا المقررة في ايلول/سبتمبر.

ويزداد التوتر بين الاتحاد الأوروبي وايطاليا في ظل تبادل اتهامات بانعدام التضامن في موضوع استقبال المهاجرين وصولا الى تهديد روما بوقف مشاركتها في تمويل الاتحاد.