إسبانيا تلغي صفقة بيع قنابل عالية الدقة للسعودية خوفاً من استعمالها في اليمن

ديلي صباح ووكالات
مدريد
تصاعد أعمدة اللهب عقب غارة جوية للتحالف العربي بقيادة السعودية على أهداف للحوثيين في صنعاء  (رويترز) تصاعد أعمدة اللهب عقب غارة جوية للتحالف العربي بقيادة السعودية على أهداف للحوثيين في صنعاء (رويترز)

أعلنت وزارة الدفاع الإسبانية إلغاء صفقة بيع سلاح قنابل عالية الدقة للسعودية.
وأكدت إذاعة "سير" الإسبانية أن الوزارة بدأت في إجراءات إلغاء الصفقة التي تبلغ قيمتها أكثر من 9 ملايين يورو بسبب "مخاوف من استخدام تلك القنابل في اليمن".

وتعد إسبانيا رابع مصدّر للأسلحة إلى السعودية، وهو ما يثير احتجاجات منظمات حقوقية عديدة تتهم العاهل الإسباني بتسهيل هذه الصفقات نظرا لعلاقته الجيدة بالأسرة الحاكمة في السعودية.

ومن أهم الصفقات العسكرية الموقعة بين الرياض ومدريد -والتي تطالب الجمعيات بوقفها- تصنيع خمس بوارج حربية في مدينة قادس.

كانت الحكومة الإسبانية تعهدت سابقا بمراجعة سياسة الضمانات التي تلزم الطرف الثاني، ومن أهمها عدم استخدام الأسلحة المصدرة للسعودية خارج أراضيها.

وفي بداية العام الجاري، كان المتحدث باسم الحكومة الألمانية قد أعلن أن برلين قررت وقف تصدير الأسلحة للدول المشاركة في الحرب الدائرة باليمن.