رئيس مقدونيا يعلن أنه لن يصوت باستفتاء تغيير اسم البلاد

وكالة الأناضول للأنباء
سكوبيه
نشر في 23.09.2018 19:15
آخر تحديث في 24.09.2018 01:59

أعلن الرئيس المقدوني، جورجي إيفانوف، أنه لن يصوت على الاستفتاء المقرر في 30 سبتمبر/أيلول الجاري بشأن تغيير اسم البلاد إلى "جمهورية مقدونيا الشمالية"، حسب بيان لمكتبه اليوم الأحد.

ووفق البيان، كرر إيفانون موقفه الرافض للاتفاق مع اليونان على تغيير اسم البلاد.

وقال إيفانوف، متحدثًا لأفراد من يهود مقدونيا المهاجرين، في مدينة ديترويت الأمريكية، السبت، إن الاتفاق "هزيمة ومضرّ" لمقدونيا، حسب البيان.

وتشير استطلاعات للرأي أن المقدونيين سيدعمون الاتفاق، لكنه يبقى غير واضح فيما إذا كان الإقبال سيحقق الحد الأدنى المطلوب وهو 50 في المائة للتصويت أم لا.

وفي أغسطس/آب الماضي، وقعت مقدونيا واليونان على اتفاق ستغير بموجبه الأولى اسمها إلى "جمهورية مقدونيا الشمالية".

وجاء الاتفاق المقدوني اليوناني مقابل تسهيل أثينا جهود سكوبيه للانضمام إلى حلف الناتو والاتحاد الأوروبي.

تجدر الإشارة إلى أنه بعد استقلال جمهورية مقدونيا عن يوغوسلافيا السابقة، عام 1991، رفضت أثينا اعتماد اسم جارتها الجديدة، بدعوى أنه يعد من تراثها القومي؛ إذ يطلق على أحد أقاليم البلاد، ذي الأهمية التاريخية بالنسبة إليها.

وشكل الخلاف عقبة أساسية أمام بدء مفاوضات سكوبيه، للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي، وحلف الناتو، بسبب "الفيتو" اليوناني.

ولا تزال أمام مقدونيا خطوات عديدة قبيل التنفيذ الكامل لاتفاق تغيير الاسم، بما في ذلك إدخال تعديلات على دستور البلاد وإجراء استفتاء بهذا الخصوص.