كانتون سويسري يصوت بغالبية ساحقة على منع النقاب

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 23.09.2018 14:57
آخر تحديث في 23.09.2018 18:32
الدعاية الانتخابية التي سبقت الاستفتاء في الكانتون الدعاية الانتخابية التي سبقت الاستفتاء في الكانتون

أقر كانتون سانت غالن السويسري، اليوم الأحد، حظراً على ارتداء النقاب، ليصبح ثاني كانتون سويسري يوافق على منع تغطية الوجه بشكل كامل في الأماكن العامة.

وأقر الناخبون في كانتون سانت غالن القانون الجديد بغالبية ساحقة، حيث صوّت نحو 67 % من ناخبي الكانتون الشمالي الشرقي لصالح القانون الجديد، وفق نتائج رسمية.

وبذلك، حذا كانتون سانت غالن حذو كانتون تيتشينو الجنوبي حيث تم إقرار قانون قبل عامين بدا وكأنه يستهدف النقاب وأنواعا أخرى من الحجاب الاسلامي.

وتبنى نواب سانت غالن أواخر العام الماضي قانونا ينص على أنه "يتم تغريم أي شخص يغطي وجهه في الأماكن العامة بطريقة تعوق التعرف عليه، ومن ثم يعرّض الأمن العام أو السلم الاجتماعي للخطر".

وأقر البرلمان الإقليمي هذا القانون بدعم من الأحزاب الشعبوية اليمينية والوسطية.

وطرحت القضية الأحد لنيل الموافقة الشعبية بعد أن طالب حزب الخضر والشبيبة الاشتراكية بإجراء استفتاء.

وعارضت الحكومة السويسرية في العام الماضي مبادرة تهدف إلى فرض حظر على البرقع في جميع أنحاء البلاد، وقالت إنه ينبغي للمقاطعات أن تقرّر ما إذا كانت هذه التدابير مناسبة.

لكن من المتوقع أن يدعى الناخبون في جميع أنحاء سويسرا للتصويت على المبادرة في العام المقبل بعد أن جمع حزب الشعب السويسري اليميني الشعبوي المتشدد 100 ألف توقيع مطلوبة لطرح أي قضية على الاستفتاء كجزء من النظام الديمقراطي المباشر الشهير في سويسرا.