فرنسا تطالب الأمم المتحدة بدعم الاتفاق الروسي التركي بشأن مدينة إدلب

اسطنبول
نشر في 24.09.2018 22:07
آخر تحديث في 25.09.2018 00:42
فرنسا تطالب الأمم المتحدة بدعم الاتفاق الروسي التركي بشأن مدينة إدلب

طلب وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، من الأمم المتحدة، دعم الاتفاق الذي توصلت إليه تركيا مع روسيا بشأن مدينة إدلب، شمالي سوريا.

ووصف لودريان، في تصريحات صحفية، بمدينة نيويورك الأمريكية، الاتفاق التركي الروسي بأنه "أمر جيد"، و"فرصة ينبغي اغتنامها" رغم المخاوف من أنه قد لا ينجح.

وأكّد الوزير الفرنسي تأييد بلاده دفع الأمم المتحدة بقرار يدعم اتفاق إدلب.

وشدد على رغبته في إضافة شروط لربط الاتفاق بعملية سلام أطول أجلاً.

والاثنين الماضي، أعلن الرئيس التركي رجب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحفي بمنتجع سوتشي، اتفاقا لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام والمعارضة في إدلب.

ويعد الاتفاق ثمرة لجهود تركية دؤوبه ومخلصة للحيلولة دون تنفيذ النظام السوري وداعميه هجومًا عسكريًا على إدلب؛ آخر معاقل المعارضة، حيث يقيم نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف من النازحين.