فرنسا.. إقالة قائد شرطة باريس وحظر المظاهرات في الجادات الرئيسية

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 19.03.2019 11:24
من مشاهد العنف في جادة الشانزليزيه (الفرنسية) من مشاهد العنف في جادة الشانزليزيه (الفرنسية)

عقب أعمال العنف التي غلبت على آخر مظاهرة لحركة السترات الصفراء في العاصمة الفرنسية، أعلن رئيس الوزراء إدوار فيليب الاثنين عدة تدابير صارمة بدأها باستبدال قائد شرطة باريس.

كما أعلن فيليب حظر تظاهرات "السترات الصفراء" في عدة أحياء منها جادة الشانزيليزيه التي تعرضت للنهب والتخريب السبت في حال انتشار "عناصر متطرفة".

وقال: "سنحظر تظاهرات السترات الصفراء في الأحياء التي كانت الأكثر تضررا فور تبلغنا بوجود عناصر +متطرفة+ وبالنية في التخريب. أعتقد بالطبع في الشانزيليزيه بباريس وساحة بي-بيرلان في بوردو وساحة الكابيتول في تولوز حيث سنفرق فورا كافة التجمعات".

وقال رئيس الوزراء أيضا إنه سيرفع سعر المخالفة للمشاركة في تظاهرة محظورة، من 38 يورو حاليا إلى 135 يورو.

وأضاف "ليس من باب الصدفة أن يتحرك مثيرو الشغب مجددا في الوقت الذي يلاقي فيه النقاش نجاحا. لا يريد هؤلاء الأشخاص الحوار. مطلبهم الوحيد هو العنف وعلى المحتجين السلميين أن يأخذوا مسافة من هؤلاء المشاغبين".

وأعطى فيليب تعليمات لتبلغ وزارة الداخلية القضاء بشكل منهجي بأي دعوات محتملة للعنف تصدر عن "شخصيات" من التحرك.

في حين صرح وزير الداخلية، اليوم، أنهم لن يفرقوا بعد اليوم بين "متظاهر من السترات الصفراء" وبين "المخربين" وأن كل من سينزل الشارع سيعد مخالفاً للقانون.