إيطاليا.. مطالبات بمنح فتى مصري الجنسية لشجاعته

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 26.03.2019 14:41
الطفل المصري رامي شحاتة (على اليمين) (الفرنسية) الطفل المصري رامي شحاتة (على اليمين) (الفرنسية)

طالب وزير العدل الايطالي، ألفونسو بونافيدي بمنح الجنسية الإيطالية للطفل المصري رامي شحاتة تقديرا لدوره في إنقاذ حياة 50 من رفاقه التلاميذ بمدينة ميلانو، كانوا على متن الحافلة المدرسية التي خطفها سائقها، من أصول سنغالية، يوم الأربعاء الماضي ثم إضرم النار فيها.

ووفق ما نقلت وكالة آكي الإيطالية للأنباء، قال الوزير بونافيدي (من حركة خمس نجوم) في تصريحات إذاعية صباح الثلاثاء "أعتقد أنه يتعين الاعتراف بجدارة الطفل ونقدم له عرفاناً مهمًا حيث كان قادرًا على الحفاظ على رباطة الجأش وتجنب المأساة. يجب أن يحصل رامي على الجنسية الايطالية".

وكانت القوات الأمنية قد تمكنت من التدخل في الوقت المناسب لإخراج التلاميذ من الحافلة قبل أن تلتهمها النيران، بفضل جراءة الطفل المصري شحاتة (13 عاما) في الاتصال بوالده من داخل الحافلة المختطفة والذي بدوره أبلغ الشرطة بالحادثة.

ورفض وزير العدل الإيطالي الربط بين منح الجنسية للطفل المصري وسن قانون منح الجنسية لأبناء المهاجرين المولودين في إيطاليا. وقال "لا علاقة لذلك بهذه القضية. عقد الائتلاف الحكومي الثنائي (الموقع بين حركة خمس نجوم وحزب الرابطة) لا يتضمن إقرار قانون منح الجنسية لأبناء المهاجرين والذي يتعين مناقشته على المستوى الاوروبي".

وكان الشريك في الائتلاف الحاكم، وزير الداخلية ماتيو سالفيني قد أعلن في تصريح مساء أمس الاثنين أنه "لا تتوفر إلى الآن العناصر اللازمة لمنح الجنسية" للقاصر المصري. وأضاف "لا يمكن إهداء الجنسية وهناك حاجة لسجلات جنائية نظيفة لمنحها. أنا لا أتحدث هنا عن طفل في الثالثة عشرة من عمره وأرجوكم ألا تطلبوا مني أن أقول أي شيء آخر".