الشرطة البريطانية تخلي أنفاقاً قرب البرلمان من المشردين الباحثين عن الدفء

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 26.03.2019 12:50
آخر تحديث في 26.03.2019 13:27
(إندبندنت) (إندبندنت)

قامت الشرطة البريطانية بطرد مجموعة من المشردين الذين يتخذون من أنفاق مجاورة لمقر مجلس العموم في العاصمة لندن مأوى لهم من تلك الأنفاق، وأخبرتهم بأن قرار طردهم جاء بناء على شكوى من أحد أعضاء المجلس.

وقال رجلان، من الذين كانوا ينامون داخل هذه الأنفاق طلباً للدفء، لصحيفة إندبندنت، إن عناصر من شرطة العاصمة استشهدوا، وهم يقومون بإخراجهم، بالفصل الرابع من قانون التشرد الذي يعود إلى عام 1824، والذي يجرم التسول والنوم في الطرقات.

وبحسب أحد المشردين المطرودين، فإن ضابط شرطة ذكر له أن إخلاء الأنفاق، التي تربط محطة ويستمنستر تيوب بمدخل البرلمان، جاء لكي "يتمكن أعضاء المجلس من الذهاب إلى العمل".

ويقول إليوت (22 عاماً): "كنت في النفق أقرأ من إنجيل بحوزتي. وما أن استيقظت محاولاً الحفاظ على الدفء، حتى أخبرتني الشرطة أن علي النهوض والرحيل. وقال لي أحدهم: نقوم بترحيل الجميع من الأنفاق لكي يتمكن أعضاء البرلمان من القدوم إلى عملهم".

وأضاف: "عادة ما تتركني الشرطة وشأني، ولكن هذا بات يحدث كثيراً في الآونة الأخيرة. وقد قلت لهم: ما هو الهدف من هذا؟ فنحن لا نقترف أي خطأ".

ويأتي إخلاء الأنفاق من المشردين بعد صعود حاد في أعداد الذين ينامون في الطرقات بمنطقة ويستمنستر.