مطالبات بمقاضاة شركة ألمانية للكيماويات لتعاملها مع نظام دمشق

وكالة رويترز للأنباء
إسطنبول
نشر في 26.06.2019 15:39
الأطفال من  ضحايا الكيماوي نظام الأسد (من الأرشيف) الأطفال من ضحايا الكيماوي نظام الأسد (من الأرشيف)

أعلن ممثلو الادعاء في ألمانيا أنهم لم يتخذوا بعد قرارا بالتحقيق مع شركة برينتاج (Brenntag)، بعدما كشفت صحيفة زودويتشه تسايتونج أن الشركة باعت مواد كيماوية خاما لشركة أدوية سورية.

وذكرت متحدثة باسم ممثلي الادعاء في مدينة إيسن بغرب ألمانيا اليوم الأربعاء أنهم تلقوا شكوى تتعلق ببرينتاج وهي أكبر موزع للكيماويات في العالم، من ثلاث منظمات غير حكومية هي مبادرة عدالة المجتمع المفتوح ومقرها نيويورك، ومنظمة الأرشيف السوري ومقرها برلين، ومنظمة ترايال إنترناشونال ومقرها سويسرا.

وأضافت: "يجري النظر في الشكوى. لم نتخذ قرارا بعد بفتح تحقيق".

وتراجعت أسهم برينتاج بعد تقرير الصحيفة وانخفضت 7.45 بالمئة الساعة 0853 بتوقيت جرينتش.

وعلى الرغم من إمكانية استخدام النظائر الكيماوية، مثل الديثيلامين والإيزوبروبانول، في صنع الأدوية فإن من الممكن أيضا استخدامها في صنع السارين المحظور.

ونقلت الصحيفة عن الشركة قولها إن الشحنات المباعة لسوريا تتماشى مع القانون.