فرنسا تريد إعادة الثقة بين روسيا والاتحاد الأوروبي

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 09.09.2019 16:52
المؤتمر الصحفي بين وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان مع نظيره الروسي سيرغي لافروف (الفرنسية) المؤتمر الصحفي بين وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان مع نظيره الروسي سيرغي لافروف (الفرنسية)

اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان الاثنين انه "حان الوقت" لتهدئة التوتر مع روسيا، وذلك في ختام لقاء ضمه ووزيرة الدفاع الفرنسية مع نظيريهما الروسيين في موسكو.

وقال لودريان في مؤتمر صحافي في العاصمة الروسية "حان الوقت (...) الوقت مناسب للعمل على خفض الحذر" المتبادل.

وأضاف "لقد جئنا لنقترح باسم رئيس الجمهورية برنامج عمل يقوم على الثقة والأمن".

وينعقد اللقاء في إطار الحوار بين الحكومتين وهو الأول من نوعه منذ 2012 لكنه يأتي خصوصا بعد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014 والذي تسبب بأزمة كبرى في العلاقات بين روسيا وأوروبا.

وحذر وزير الدفاع الأميركي مارك اسبر خلال زيارة السبت لباريس من "تأثير روسيا السلبي على القارة" الأوروبية "لإضعاف حلف شمال الأطلسي".

فيما قال وزير الخارجية الفرنسي "نعرف خلافاتنا مع روسيا لكن ربما يمكننا التوصل إلى اتفاقات حول مكافحة الإرهاب والتعاون الفضائي وترسيخ العلاقة الاقتصادية وتعزيز علاقات المجتمع المدني لدى البلدين وبحث الأزمات معا".

من جهتها قالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي "ليس لدينا على الدوام الرؤية نفسها، لكن من المهم التمكن من الحوار وتجنب سوء الفهم والاحتكاك".

من جانبه اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن التقدم في إعادة بناء العلاقات "ممكن وضروري".

كما قال لودريان أيضا ان هناك "فرصة" لإيجاد حل للنزاع في شرق أوكرانيا مذكرا خصوصا بتبادل سجناء روس وأوكرانيين الذي تم في نهاية الأسبوع الماضي، لكنه أكد انه لا يزال من المبكر الحديث عن رفع العقوبات الاقتصادية عن موسكو.

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون حاول تقريب روسيا مجددا من أوروبا عبر استضافته الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإجراء محادثات في جنوب فرنسا الشهر الماضي وتجديد الاتصالات الدبلوماسية على مستوى رفيع.