العميل السابق في السي آي إيه يصدر مذكراته ويطلب اللجوء لباريس

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
نشر في 16.09.2019 12:35
إدوارد سنودن، العميل السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكي (من الأرشيف) إدوارد سنودن، العميل السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكي (من الأرشيف)

تصدر غداً في باريس مذكرات إدوارد سنودن، العميل السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكي الذي سرب وثائق سرية لبرامج مراقبة حكومية، وقد طلب سنودن بالمناسبة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون منحه حق اللجوء في فرنسا.

سنودن الذي سرّب للصحافة عشرات آلاف الوثائق تثبت عمليات مراقبة واسعة النطاق قامت بها وكالة الأمن القومي الأمريكية في أنحاء العالم، الأمر الذي عدّه رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي "فعل خيانة"، يعيش الآن في روسيا لتجنب الملاحقة القضائية في الولايات المتحدة.

وقال في مقابلة بثتها إذاعة إنتر الفرنسية اليوم الاثنين إن "حماية المبلغين عن المخالفات ليس عملاً عدائيًا"، مؤكداً أنه يشعر بأنه يحق له الحصول على الحماية في فرنسا.


وكان تقدم دون جدوى بطلب للحصول على اللجوء في فرنسا عام 2013 خلال عهد سلف ماكرون، فرانسوا أولاند. كما طلب اللجوء في عدة بلدان أخرى.

هذا ولم ترد الرئاسة الفرنسية على هذا الطلب.