عشاق القهوة ومصنعوها يلتقون في مهرجانها الخامس بإسطنبول

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 20.09.2018 15:56
آخر تحديث في 20.09.2018 16:04
عشاق القهوة ومصنعوها يلتقون في مهرجانها الخامس بإسطنبول

التقى عشاق القهوة في تركيا، اليوم الخميس، مع مختلف أنواع القهوة في مهرجانها الخامس المقام في إسطنبول، وهو واحد من أكبر مهرجانات القهوة في أوروبا، ويستمر أربعة أيام.

وبدأ اليوم في منطقة بشكطاش في قلب إسطنبول، مهرجان القهوة الخامس بتنظيم شركة "دريم" للآلات، حيث يضم قرابة مئة من شركات بيع وتحضير القهوة، وسط إقبال كبير من الزائرين.

وتنوعت الشركات المشاركة ما بين شركات تحميص وتحضير القهوة، وشركات إنتاج الآلات المختصة بتحضير البن وفلترته.

كما تنوعت طرائق التحضير المعروضة بتقنيات مختلفة، منها الطرق التقليدية على النار، ومنها عبر الآلات، وأخرى يتم خلالها طحن البن وتحضيره في آن واحد، فيما تميز وجود مشاركين يحضرون القهوة عبر طحنها عن طريق الضرب داخل الرحى.

إلكر آكار، المسؤول الإعلامي للمهرجان، بين أن "هذا المهرجان ينظم منذ العام 2014 وهو الخامس، تديره شركة دريم، وهو مهرجان يكبر كل عام من ناحية المشاركين والزائرين، كما أنه أكبر مهرجان قهوة في الهواء الطلق بأوروبا".

وأضاف: "المشاركون هُم ماركات تعمل في تركيا، وقسم منهم من خارج تركيا من منتجي القهوة".

ولفت إلى أن "أكثر الزائرين من الشباب والأجانب، ولذا فان الجهات المشاركة متحمسة لتقديم ما هو جديد في عالم البن والقهوة للزائرين".

كما أكد أن "هناك زائرون من خارج تركيا، خاصة من بلدان الجوار والشرق الأوسط، وهو ما يفتح آفاقا للتعاون التجاري، بنقل تطور القهوة في العالم الى بلدانهم، وهو ما يتم في المهرجان من التّذوق والتعرف، برفقة أجواء ممتعة من الموسيقا والعروض والفعاليات".

وختم بالقول "القهوة التركية لها تاريخ يمتد لـ600 عام، لكن القهوة تطورت في آخر 15 عاماً بنكهات متعددة، ولذا يتعرف الزائرون على طرق التحضير ونكهاتها في هذا المهرجان".

هذا ويتضمن المهرجان فعاليات عديدة من ندوات وحوارات وورش عمل جميعها ترتبط بالقهوة وأنواعها وتطورها، ويرافق المعرض أمسيات غنائية.