أمريكا تدين "الهجوم الإرهابي" باسطنبول وتؤكد وقوفها إلى جانب تركيا

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 08.06.2016 09:30
آخر تحديث في 08.06.2016 09:39
أمريكا تدين الهجوم الإرهابي باسطنبول وتؤكد وقوفها إلى جانب تركيا

أدان البيت الأبيض، الهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلة للشرطة بمنطقة "بايزيد" بمدينة اسطنبول التركية، أمس الثلاثاء، وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وأعرب بيان صادر عن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض، مارك ستروه، عن إدانة الولايات المتحدة الأمريكية "الشديدة" للهجوم الإرهابي "الذي استهدف رجال الشرطة، في منطقة سياحية (بايزيد) في قلب اسطنبول".

وأضاف البيان "هذا العمل المروع، يعتبر أحدث الهجمات الإرهابية التي تستهدف تركيا"، مؤكدا وقوف بلاده إلى جانب أنقرة، "حليفنا في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وشريكنا المهم"، وأشار إلى تصدي البلدين معاً لـ"العديد من التحديات التي تشهدها المنطقة".

وفي وقت سابق أمس، أعلن والي اسطنبول وأصب شاهين، "استشهاد 11 شخصًا، بينهم 7 من عناصر الشرطة، وإصابة 36 آخرين، جراء تفجير إرهابي بسيارة مفخخة، استهدف عربات تقل عناصر شرطة، أثناء مرورها في حي "وزنجيلر" بمنطقة بايزيد باسطنبول".

وقوبل الهجوم بإدانات دولية استنكرت الحادث الغاشم، وأكدت تأييدها للحكومة التركية في مواجهة الإرهاب الذي يهدد أمن المدنيين، ويحاول زعزعة الاستقرار الداخلي للبلاد.