التربية التركية: نهدف لدمج جميع الأطفال السوريين في نظامنا التعليمي

وكالة الأناضول للأنباء
غازي عنتاب
نشر في 02.09.2016 13:58
آخر تحديث في 02.09.2016 14:26
التربية التركية: نهدف لدمج جميع الأطفال السوريين  في نظامنا التعليمي

قال مساعد وكيل وزارة التربية التركية، أرجان دميرجي، إن هدف الوزارة خلال الأعوام الخمسة القادمة، هو دمج جميع الأطفال السوريين تدريجياً في النظام التعليمي التركي.

وأضاف دميرجي خلال مقابلة مع مراسل الأناضول في مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، اليوم الجمعة، أن الوزارة عملت منذ بداية تدفق اللاجئين على الحاق الأطفال بالمدارس، وأنها تعمل في الآونة الأخيرة على تطوير البنية التحتية للمؤسسات التعليمية التركية، لتكون قادرة على استيعاب الأطفال السوريين.

وشدد المسؤول التركي على أن الوزارة عاقدة العزم على دمج الأطفال السوريين خاصة في مرحلة التعليم الأساسي ومرحلة ما قبل المدرسة في النظام التعليمي التركي، ليتلقوا تعليمهم جنباً إلى جنب مع الأطفال الأتراك، لذا يجري في هذه المرحلة تهيئة البنى التحتية اللازمة لذلك.

وأضاف أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا يبلغ نحو 3 ملايين لاجئ، 50 بالمئة منهم تحت سن الـ 19، وأن عملية دمج الطلاب السوريين في النظام التعليمي التركي تجري بالتشاور مع الحكومة السورية المؤقتة، التي تمثل الشعب السوري في تركيا.

كما أشار دميرجي إلى أن الهدف من الدمج هو اتاحة الفرصة لأكبر عدد من الأطفال السوريين لتلقي التعليم ضمن نظام أكثر كفاءة، ما يسمح لهم بضمان مستقبل أفضل، ومتابعة تحصيلهم العلمي في أي بلد ينتقلون إليه. وقال: "في الوقت الحاضر، هناك 60 ألف طفل سوري يتلقون التعليم جنبًا إلى جنب مع أطفالنا، إضافة إلى وجود نحو 250 ألف طفل سوري يتلقون التعليم بلغتهم في مراكز التعليم المؤقتة".

وكان دميرجي لفت إلى أن 995 ألف سوري هم في سن الدراسة من بين 3 ملايين في تركيا.