تركيا تنظم دورات "الاندماج الاجتماعي" لـ21 ألف طفل سوري

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 22.11.2016 12:45
آخر تحديث في 23.11.2016 00:40
تركيا تنظم دورات الاندماج الاجتماعي لـ21 ألف طفل سوري

تنظم الحكومة التركية دورات " الاندماج الاجتماعي" لـ 21 ألفاً و700 طفل سوري خارج المخيمات، بهدف تخفيف مشاكل الاندماج التي يعانيها الأطفال السوريين في المجتمع.

وتشرف وزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، على برنامج "الاندماج الاجتماعي" الذي تقام الدورات في إطاره، بحسب مصادر في الوزارة.

ويتمثل الهدف الرئيسي للدورات، في تخفيف مشاكل الاندماج بالنسبة إلى الأطفال السوريين، وتأسيس حوار متبادل مع أقرانهم الأتراك، وزيادة الوعي لديهم حيال الأخطار الموجودة في المجتمع ومصادرها، وضمان حياة ملائمة لحقوق الأطفال، فضلًا عن تعزيز التفاهم والتسامح المتبادل بين الثقافتين.

ويركز البرنامج بشكل خاص على الولايات التي يقطن فيها عائلات سورية بكثافة خارج المخيمات، مثل هاطاي، غازي عنتاب، قهرمان مرعش، كلس، شانلي أورفة، إضافة إلى إسطنبول، وأنقرة، وبورصة، وإزمير، وقيصري، وقونية، ومالاطيا، وكوجا إيلي، وأدرنة، وموغلا.

من جانب أخر، أطلقت الوزارة بالتعاون مع اتحاد ألعاب الأطفال والنوادي الرياضية التركي، مشروع " العبوا واضحكوا يا أطفال" بهدف مساعدة الأطفال السوريين في مخيمات اللجوء الهاربين من الحرب في بلادهم، في التغلب على الصدمات التي عاشوها.

وبدأ بتنفيذ المشروع في مخيم إصلاحية بولاية غازي عنتاب قبل عدة أيام، حيث تم تجهيز مساحات خاصة من أجل إقامة عدد من الألعاب التقليدية، التي شارك فيها 450 طفلا داخل المخيم.

وتسعى الوزارة إلى تنفيذ المشروع في باقي المخيمات في المستقبل.