تركيا تعمل على تحسين مراكز التعليم المؤقتة للسوريين

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 20.04.2017 11:54
آخر تحديث في 20.04.2017 23:13
تركيا تعمل على تحسين مراكز التعليم المؤقتة للسوريين

سعياً من الحكومة التركية عامة ووزارة التربية خاصة إلى حل مشاكل الطلبة السوريين، صرح مدير عام قسم التعليم في وزارة التربية التركية، علي رضا ألطونل، أنّ الوزارة تسعى لتحويل كافة المراكز التعليمية المؤقتة للسوريين إلى مرافق تعليمية مناسبة قبل حلول العام الدراسي 2018 - 2019. نظراً إلى حاجة السوريين إليها.

وصرّح ألطونل اليوم الخميس، أنّ وزارة التربية التركية تقوم بفعاليات عدة من شأنها حل مشاكل الطلاب السوريين، وذلك بالتوازي مع البحث عن حلول لمشاكل الطلاب الأتراك.

وأضاف ألطونل أنّ 833 ألف لاجئ سوري ممّن في تركيا هم في أعمار الدراسة المختلفة، وأنّ 503 آلاف منهم يتابعون مسيرتهم الدراسية.

وتابع ألطونل قائلاً: "الطلاب السوريون يتابعون تحصيلهم العلمي في مراكز التعليم المؤقتة وفي المدارس التركية، ونوفر لهم فرصة متابعة تحصيلهم مع أقرانهم الأتراك، والمراكز المؤقتة تمّ تأسيسها لفترة معينة انطلاقاً من اعتقادنا بأنّ السوريين سيعودون إلى بلادهم خلال 3 إلى 5 أعوام".

وأردف المسؤول قائلاً: "الحقيقة أنّ هذه المراكز ليست مناسبة بالمعنى الصحيح، ولا تلائم التعليم. لذلك بدأنا بتحويل هذه المراكز إلى مدارس تتوافر فيها الشروط الملائمة للدراسة، ومع حلول العام الدراسي 2018 - 2019، نكون قد أنجزنا هذه المهمة تماماً".

ولفت ألطونل إلى أنّ الطلاب السوريين الذين سيتم دمجهم مع أقرانهم الأتراك في المدارس سيتابعون تعلّم اللغة العربية، وأن المدرسين العاملين في المراكز المؤقتة حالياً، سيكون لهم فرصة متابعة عملهم في التدريس بالمدارس التركية.