السلطات التركية الطبية تلقح الأطفال السوريين قبل عودتهم إلى سوريا

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 17.08.2017 15:40
آخر تحديث في 17.08.2017 21:44
بطاقة اللقاح للأطفال (الأناضول) بطاقة اللقاح للأطفال (الأناضول)

يستعد اللاجئون السوريون في تركيا لقضاء عطلة عيد الأضحى القادم في موطنهم بعد أن نزحوا غصباً جراء الحرب المستمرة فيه إلى الآن.

وسيقوم السوريون بزيارة أقاربهم في الداخل السوري، حيث ستتوجه الغالبية العظمى منهم إلى أماكن آمنة نجت من الدمار، أو أخرى ما زالت قيد الإعمار بعد تحريرها من تنظيم داعش الإرهابي.

ويذكر أن العوائل تشكل القسم الأكبر من العائدين، وسيسمح لهم اعتبارا من يوم الثلاثاء الموافق لـ 30 آب/أغسطس بالعبور من المعبر الحدودي باب السلامة (انجو بينار) إلى الشمال من مدينة اعزاز.

أما عن الإجراءات المطلوبة من السوريين المغادرين، فهي تقديم طلب للسلطات التركية قبل المغادرة حتى يتسنى للسلطات الطبية الوقت لإعطاء الأطفال اللقاحات الضرورية ضد الأمراض المحتملة.

وتشهد الحدود إجراءات أمنية مشددة على الجانب التركي لا سيما بعد تصريح وزير الجمارك التركي بولنت توفنكجي مؤخراً بفرض السلطات التركية قيوداً على حركة العبور عبر باب الهوى السوري بعد أن استولى فصيل مسلح إرهابي على المنطقة.

أبو وليد سامر الذي يقطن في مدينة الريحانية الحدودية سيعود إلى سوريا لرؤية عائلته للمرة الأولى منذ سنتين، وأفاد أن عائلته تعيش في مدينة حررتها المعارضة السورية من تنظيم داعش بدعم من القوات المسلحة التركية في العام السابق.

أبو وليد سامر سيعود مع الـ 3000 سوري الذين غادروا البارحة، ومن المتوقع زيادة هذا الرقم في الأيام القادمة، وقد غادر ما يقارب الـ 68.238 سوري تركيا في شهر حزيران الماضي بمناسبة عيد الفطر، وعاد منهم 59.028، أي أن مايعادل الـ9000 قرروا البقاء في بلدهم الذي حرر من داعش بدعم من تركيا ضمن إطار عملية درع الفرات.

وسيسمح للسوريين الذين غادروا بالعودة إلى تركيا ابتداء من 5 أيلول/سبتمبر، وستبقى الحدود مفتوحة حتى 15 من شهر تشرين الأول/أكتوبر.