الشرطة التركية تكرم مسنة سورية مصابة بالألزهايمر بعد العثور عليها تائهة

ديلي صباح
إسطنبول
المسنة السورية بصحبة رجال الشرطة في المطعم (IHA) المسنة السورية بصحبة رجال الشرطة في المطعم (IHA)

في موقف إنساني نبيل، عثر عنصرا شرطة أتراك على امرأة سورية مسنة تبلغ من 85 عاماً وهي مصابة بمرض الزهايمر، فاعتنيا بها العناية اللازمة إلى أن عثرا على أهلها.

فقد قالت الشرطة إنها عثرت على المرأة، واسمها زهيدة عباس، مرهقة وجائعة وهائمة على وجهها في شوارع شانالي أورفا، في جنوب شرق تركيا.

وكانت المرأة قد فقدت منذ يومين، وقد أمضتها تهيم على وجهها في الشوارع لأنها غير قادرة على تحديد طريق العودة إلى بيتها.

وكان أن لاحظ عنصرا شرطة المرأة في حالتها المزرية، فسألاها إن كانت تحتاج للمساعدة، ولما رأيا حالتها، أخذاها إلى أقرب مطعم حيث اشتريا لها الطعام ثم اتصلا بعائلتها.

وكم كانت فرحة ابنها، خالد عباس، كبيرة بالعثور على والدته، وقال إنها ذهبت للمشفى بمفردها صباحاً ولم تعرف طريق العودة للبيت، شاكرا رجال الشرطة التركية على رعايتهم لوالدته معاملتها كما يليق بها.

وقال المرأة عند لقاء ابنها: "لم أكن أعرف أنني ضعت، لكنني كنت أعرف أني لم أجد البيت".