أوائل قوافل السوريين من حجاج بيت الله الحرام تدخل تركيا

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
مكتب استقبال الحجاج (الأناضول) مكتب استقبال الحجاج (الأناضول)

دخلت الأراضي التركية أمس الخميس أول قافلة حجاج سوريين من منطقتي عملية درع الفرات ومحافظة إدلب، للتوجه منها إلى المملكة العربية السعودية لأداء شعائر الحج.

وبحسب معلومات استقاها مراسل الأناضول من لجنة الحج السورية التابعة للمعارضة السورية، فإن السوريين الذين لا يملكون فرصة الذهاب إلى المملكة العربية السعودية من المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في سوريا لأداء فريضة الحج يُضطرون للدخول إلى تركيا ومنها نحو السعودية.

وأعلنت اللجنة أن 19 ألف سوري سيؤدون فريضة الحج العام الحالي، بينهم قرابة 6 آلاف جاؤوا من سوريا، والباقون أتوا من تركيا والأردن.

وسيدخل الراغبون بأداء فريضة الحج إلى ولايتي هطاي وكليس من معبري باب الهوى في إدلب وباب السلام في حلب، ومنهما سيتوجهون إلى السعودية جواً.

من جانبه، ذكر محمد هيثم طه، مسؤول قافلة مكونة من 200 شخص، أن أعمار 65 بالمئة من الحجاج فوق الـ 50 عامًا.

وأعرب طه عن شكره لتركيا لتوفيرها هذه الخدمة للحجاج السوريين الراغبين بأداء الفريضة.

بدوره، أوضح الحاج زياد عفنان أنه تقدم بطلبات لأداء الحج على مدار 3 سنوات وأن طلبه العام الحالي جاء بالموافقة.

وقال: "الحمد لك يا رب، هذه السنة وجدت الفرصة للقاء بيتك الحرام، متحمس جدًا وتراودني مشاعر مختلفة".