مخيم "سوروج" للاجئين جنوبي تركيا يخدم 17 ألف كردي من سوريا

وكالة الأناضول للأنباء
شانلي أورفة
نشر في 17.01.2019 21:56
آخر تحديث في 17.01.2019 23:12
صور لصحيفة صباح صور لصحيفة صباح

يقدم مخيم "سوروج" للاجئين بولاية شانلي أورفا التركية، خدمات متعددة، إلى 17 ألفاً من أكراد سوريا الذين هربوا جراء الحرب واضطهاد تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي.

ويسعى الأكراد السوريون الفارون من مدينة عين العرب (كوباني) شمالي البلاد، لمواصلة حياتهم في المخيم، بعدما هربوا من مدينتهم عام 2014، جراء الاشتباكات بين التنظيمات الإرهابية.

وقال مدير المخيم حسين صايغن، إن المخيم يؤوي قرابة 17 ألفاً من أكراد سوريا، بينهم 7 آلاف طفل، فيما تشكل النساء 60 في المئة من قاطني المخيم.

وأكد "صايغن" أن إدارة المخيم تقدم كافة الخدمات والاحتياجات الأساسية، من التعليم والصحة وغيرها، قائلا "نسعى لتلبية كافة الاحتياجات الإنسانية لضيوفنا".

ولفت إلى أن المخيم يضم مستشفى مجهزا بكافة الأجهزة الطبية، ومراكز تعليمية.

من جانبها قالت عائشة فرداني، إنها قدمت إلى تركيا مع أطفالها الخمسة قبل 3 أعوام، هربا من اضطهاد تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي.

وأوضحت فرداني أنها تشعر بالأمان على الأراضي التركية.

وأضافت: "التنظيمات الإرهابية جعلتنا نخرج من وطننا، وعندما أدركنا أننا لن نستطيع العيش في بلادنا لجأنا إلى تركيا"، معربة عن شكرها لتركيا حكومة وشعبا في هذا الإطار.

ويسيطر تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي، على مساحات واسعة من شمالي سوريا، ومنذ 2013 اعتقل آلاف الشباب الأكراد والعرب على حد سواء ليجندهم في صفوفه، ما دفع الآلاف من الأكراد والعرب والتركمان السوريين، إلى مغادرة أراضيهم هربا من الاضطهاد.