ماهي الضرائب المترتبة على المقيمين الأجانب العاملين في تركيا

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 05.02.2019 12:18
آخر تحديث في 05.02.2019 12:19
ماهي الضرائب المترتبة على المقيمين الأجانب العاملين في تركيا

أصبح معروفاً أن العولمة قد وسعت من حركة رأس المال بشكل خاص وازدادت حركة السلع ورؤوس الأموال عبر الحدود على مر السنين. كما أصبح تداول اليد العاملة بين الدول واسع الانتشار. ومن الشائع الآن أن تعيّن الشركات الدولية موظفين في البلدان التي تستثمر فيها. يستخدم مصطلح "expat" للإشارة إلى الموظفين في هذه الشركات العاملين في الخارج.

لكن كيف تتم عملية فرض الضرائب على العمالة الوافدة في تركيا؟

للإجابة على هذا السؤال، يجب أن ننظر أولاً إلى قضايا مثل معدل الضريبة، والازدواج الضريبي، والبلد الذي تُفرض فيه الضرائب. بشكل عام، هناك اتفاقيات بين الدول لمنع الازدواج الضريبي أو لإصدار استثناءات لبعض تشريعاتها الخاصة.

العمال الأجانب لا يعاملون معاملة المقيمين في البلد لأنهم يأتون لأداء وظائف معينة ومهام مؤقتة عادة ما تكون مغطاة من قبل الشركات الأجنبية في تركيا. والحصول على تصريح إقامة لا يعني أن الشخص سيعيش في تركيا نهائياً.

فيما يتعلق بالفقرة 1 من المادة 8 من قانون الإجراءات الضريبية، يوصف دافع الضرائب بأنه "شخص حقيقي أو اعتباري مسؤول عن الديون الضريبية وفقا لقوانين الضرائب". بعبارة أخرى، دافع الضرائب هو شخص حقيقي أو قانوني يفترض فيه دفع مبلغ معين من الضريبة إلى الدائن العام.

مجموعتين مختلفتين من المكلفين:

لا يوجد تمييز من حيث الأنواع الضريبية المتعددة، التي يتم جمعها من خلال الاستقطاع. ومع ذلك، هناك فرق بين دافعي الضرائب من حيث الضرائب على أساس الإعلان. التمييز الأكثر أهمية موجود في ضريبة الدخل، فهناك نوعان من المكلفين: مكلف محدود ومكلف كامل. ويختلف نظام الضرائب بين هاتين المجموعتين.

المكلف الكامل: هناك معياران بشأن مسألة تحديد من هو المكلف الكامل. الأول هو الإقامة والثاني هو المواطنة. يتم أخذ معيار الإقامة كعنصر أساسي. يسري مبدأ الإقامة فقط في الحالات المنصوص عليها في الفقرة الثانية من المادة 3 من قانون ضريبة الدخل.

وفقًا لمبدأ الإقامة، يُعتبر الشخص المستقر في تركيا بمثابة دافع ضرائب كامل، وتنص المادة 4 على أن الشخص المستقر في تركيا هو الذي يقيم فيها بشكل دائم لأكثر من ستة أشهر في سنة تقويمية واحدة.

وبالمثل، يُنظر إلى المغادرين المؤقتين لأكثر من ستة أشهر (أكثر من 183 يومًا) على أنهم استقروا في تركيا. ووفقاً للمادة 5 من قانون الضرائب، فإن الشركات التي تأتي إلى تركيا من أجل مهام محددة ومؤقتة مثل المؤسسات العلمية والخبراء والمسؤولين ومراسلي وسائل الإعلام والصحافة والمربين، يعتبرون مقيمون في تركيا. كما يعتبر الاستجمام السياحي أو الاحتجاز أثناء السفر بسبب الإدانة القضائية أو المرض أو من هم في ظروف مماثلة، إقامة في تركيا. يجب على أي شخص مقيم في تركيا دفع الضرائب على كامل الدخل.

ووفقا لمبدأ المواطنة، يعتبر المواطنون الأتراك المرتبطون بالمؤسسات والشركات الموجودة في تركيا أثناء إقامتهم في بلد أجنبي بسبب أعمالهم، مكلفين كاملين.

دافع الضرائب أو المكلف المحدود: وفقاً للمادة 6 من قانون الضرائب، فإن الأشخاص الحقيقيين غير المستقرين في تركيا يخضعون لضريبة الدخل بصفة دافع ضرائب محدود. رغم أن هؤلاء الأشخاص لا يستقرون في تركيا حقيقة، لكنهم يحصلون على دخل. دافعو الضرائب المحدودون هم عمومًا من الرعايا الأجانب. ومع ذلك، يمكن للمواطن الأجنبي أن يكون دافع ضرائب كامل إذا اسصتوفى الشروط الصحيحة.

يتم فرض ضرائب كاملة على دافعي الضرائب بسبب الدخل الذي يحصلون عليه سواء في تركيا أو خارجها. كما يتم فرض ضرائب محدودة على دافعي الضرائب بسبب الدخل الذي يحصلون عليه فقط في تركيا. التمييز الأكثر أهمية بين دافع الضرائب المحدود والكامل هو ضريبة الدخل وضريبة الشركات.

وبناءً على ذلك، فإن المغتربين الذين يعيشون في تركيا والمكلفين ضريبياً بشكل كامل، سيكونون مسؤولين عن دفع الضرائب على دخلهم أي كان مصدره. أما إذا كانوا من دافعي الضرائب المحدودين، فسيكونون مسؤولين عن دفع الضرائب على الأرباح التي يحصلون عليها في تركيا.

ومع ذلك، لا بد من الإشارة إلى نقطة أخرى عند تحديد النظام الضريبي، وهي معاهدة الضرائب المزدوجة بين تركيا والبلد التي يقيم فيها هذا الشخص. فإذا كانت المعاهدة نافذة، فسيتم تطبيق بنودها عليه. يذكر أن تركيا قد أبرمت معاهدات ضريبية مع أكثر من 70 دولة حول العالم.

تفصيل الفئات:

بعد تحديد نوع دافع الضرائب أو المكلف، يجب أن يعرف المغترب مقدار الضريبة التي يترتب عليه دفعها. يمكن تقسيم نظام الضرائب في تركيا إلى ثلاث فئات.

الفئة الأولى هي "الضرائب المفروضة على الدخل". وهي الضرائب المباشرة. هذه الفئة تضم ضريبة الدخل وضريبة الدخل على الشركات. الفئة الثانية هي "ضرائب الإنفاق". تعتبر هذه الضرائب ضرائب غير مباشرة. يتم أخذ الضرائب غير المباشرة على الاستهلاك أو في مقابل خدمات معينة توفرها الدولة. تبلغ نسبة الضرائب غير المباشرة في إجمالي الدخل الضريبي حوالي 70 بالمائة. يمكننا تقسيم هذه الضرائب إلى سبع فئات فرعية: ضريبة القيمة المضافة، وضريبة الاستهلاك الخاص، والرسوم الجمركية، وضريبة المعاملات المصرفية، وضريبة التأمين، وضريبة الطوابع، وقيمة تحصيل الضرائب والرسوم.

الفئة الثالثة هي "ضريبة الثروة". وهي ضرائب مباشرة أيضاً. وتشمل ضريبة السيارات، والضرائب العقارية، والإرث والتركات، وضريبة النقل.

وقد ورد تنظيم واجبات المكلفين بالضرائب في مواد القانون الضريبي، مثل مسك الدفاتر (أعمال المحاسبة)، وتقديم إعلان ضريبي، وتنظيم الوثيقة الضريبية، وحفظ الأوراق الثبوتية، وما إلى ذلك. وتقوم إدارة الضرائب بتقييم ما إذا كان المكلفين يقومون بهذه الواجبات أم لا. وعلاوة على ذلك، هناك تصنيف لبعض الجنح الضريبية والعقوبات في حال عدم الالتزام بدفع الضرائب أو ما يعرف بالتهرب الضريبي.

لذلك ينبغي على المغتربين الذين يعيشون في تركيا أن يكونوا على دراية بتصنيف المكلفين بالضرائب، ونوع الضرائب التي يتوجب عليهم دفعها، وما هي الواجبات والتبعات المتعلقة بذلك.