7 معلومات حول "آيفون X" سقطت أو أُسقطت من مؤتمر آبل

وكالات
إسطنبول
7 معلومات حول آيفون X سقطت أو أُسقطت من مؤتمر آبل

أوردت شركة "آبل" الكثير من التفاصيل عن هاتفها "آيفون X" الذي انتظره الملايين، لكنها أخفت عمدا أو سهوا تفاصيل أخرى كانت ستهم الجمهور.

المؤتمر الذي عقدته "آبل" في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، الثلاثاء، أورد تفاصيل مثل الشاشة التي تغطي الواجهة الأمامية والشحن اللاسلكي وغيرها من تفاصيل هاتف "آيفون X"، لكنه تجاهل ذكر بعض الأمور المهمة.

1. سعر "آيفون X" الأكبر سعة:

ذكرت أبل أن سعر هاتف "آيفون X" سيبدأ من 999 دولارا، لكن ذلك فقط للذي سعة ذاكرته 64 غيغابايت. "آبل" تحدثت عن نسخة أخرى من آيفون بسعة 256 غيغابايت لكنها لم تتحدث عن سعره وهو 1149 دولارا ربما لكونه مرتفعا .

2. دعم الشحن السريع:

"الهواتف الجديدة" سيكون بوسعها شحن البطارية بنسبة 50 % خلال 30 دقيقة فقط، وهي ميزة موجودة في الكثير من هواتف أندرويد المنافسة. لم تؤكد آبل خلال المؤتمر إن كان آيفون الجديد يدعم ميزة الشحن السريع.

3. دعم نظام "غاليليو" لتحديد المواقع:

"آيفون 8 " و"آيفون 8 بلس" و"آيفون X" ستدعم نظام "غاليليو " الأوروبي لتحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية، كما أدخلت "آبل" دعما لنظام QZSS المماثل والذي يغطي منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

4. شاشة أقل سطوعا من الهاتف المنافس:

حسب المواصفات التقنية لكل من "آيفون X" وغالاكسي نوت 8 فإن درجة السطوع التي يوفرها هاتف آبل لا يمكن أن تصل إلى ما توفره سامسونغ في أحدث أجهزتها الذكية. وهو أمر لم يتم الحديث عنه في المؤتمر الصحفي.

5. الكاميرا الأمامية على حالها:

رغم كل ما تحدثت عنه آبل عند نظام الكاميرا الذكي القادر على تمييز الوجوه، ظلت هذه الكاميرا بنفس المواصفات الموجودة في هاتف آيفون 7. التعديلات اقتصرت على إضافة حساس كاميرا أفضل وتحسين معالجة الصور.

7. نسختان من "آيفون X":

الحديث هنا ليس عن السعة، فهناك نسختان من "آيفون X" كل منهما تعتمد على شريحة مختلفة للاتصال بشبكات الهواتف الجوالة، إحداهما أسرع من الأخرى، وذلك حسب متطلبات الدول المختلفة.

وقبل التعرف على مكونات الهاتف الداخلية يصعب تحديد الطرازين الذين اعتمدتهما آبل في الهاتفين. وربما يكون الموضوع كما كان عليه في آيفون 7 حيث اعتمدت إحدى الطرز على شريحة من إنتل فيما اعتمدت الأخرى على كوالكوم.