البرلمان الدنماركي يدعم مشروع "كابينات الأطفال" للرضع المهجورين

ديلي صباح
اسطنبول
البرلمان الدنماركي يدعم مشروع كابينات الأطفال للرضع المهجورين

أيد البرلمان الدنماركي فكرة "كابينات الأطفال"، الذي يسمح للوالدان ترك المولود الجديد غير المرغوب فيه داخله لتتولى الحكومة رعايته، وقد جاء ذلك بعد العثور على طفل في الشارع في إحدى مقاطعات كوبنهاغن.

ووفقا لما جاء فى بيان البرلمان، فإن رضيعا واحدا غير مرغوب فيه على الأقل يترك كل عام في الدنمارك.

ومنذ عام 2004، تم العثور على ثمانية أطفال على قيد الحياة وخمسة آخرين فارقوا الحياة في الشوارع، ما اضطر البرلمان إلى التفكير بهذا المشروع.

وقالت ليزلوت بليكست المتحدثة باسم حزب الشعب الدنماركي للصحيفة "إن" كابينة الطفل" هي وسيلة آمنة للأمهات اليائسات للتخلص من أطفالهن غير المرغوب فيهم، وقد يترك المولود الجديد بدلا من ذلك في البرد القارس في مكان عام".

وتقول لجنة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة، وهي مجموعة مكونة من 18 خبيرا دوليا في مجال حقوق الإنسان ومقرها جنيف، إن ما يقرب من 200 كابينة طفل تم تركيبها في أنحاء القارة خلال العقد الماضي، مع وجود البعض في ألمانيا والنمسا وسويسرا وبولندا، وجمهورية التشيك ولاتفيا، وفقا للغارديان.

وتفيد التقارير أن أكثر من 500 طفل تركوا في صناديق الأطفال من قبل آبائهم هذا العام.