صندوق استثمار بـ 2.5 مليارات دولار لـ"محاربة الفقر في الدول الإسلامية"

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 29.09.2016 16:37
آخر تحديث في 29.09.2016 17:01
صندوق استثمار بـ 2.5 مليارات دولار لـمحاربة الفقر في الدول الإسلامية

أُطلق في مدينة جدة السعودية اليوم الخميس، رسمياً "صندوق العيش والمعيشة" برأسمال 2.5 مليارات دولار، لمكافحة الفقر والأمراض المعدية في العالم الإسلامي، بتعاون البنك الإسلامي للتنمية وصندوق التضامن الإسلامي للتنمية وقطر والسعودية والإمارات.

وبحسب بيان للصندوق وزّع على الصحفيين في دبي، يعتبر الصندوق الجديد المبادرة التنموية الأكبر من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، وتم إطلاقه اليوم رسمياً خلال الاجتماع الأول لمجلسه التنفيذي في مدينة جدة السعودية.

وأضاف البيان أنه "من المقرر أن يتم استثمار رأسمال صندوق العيش والمعيشة على مدى السنوات الخمس المقبلة، لتمويل مشاريع تهدف لمساعدة المجتمعات الأكثر فقراً في 30 دولة إسلامية، بما يسهم في الارتقاء بمستويات إنتاجية وصحة هؤلاء الناس".

ويتشكل الصندوق الذي يديره البنك الإسلامي للتنمية، من ملياري دولار من رأس مال البنك، و500 مليون دولار على شكل منح من عدة مؤسسات مانحة، بحسب البيان.

وأشار البيان إلى أن الصندوق نجح حتى الآن في جمع 400 مليون دولار من المنح، قدّمتها كل من مؤسسة "بيل" و"مليندا غيتس" (20% من إجمالي المنح المقدمة، وبحد أقصى يبلغ 100 مليون دولار)، وصندوق التضامن الإسلامي للتنمية التابع للبنك الإسلامي للتنمية (100 مليون دولار)، وصندوق قطر للتنمية (50 مليون دولار)، ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية (100 مليون دولار)، وصندوق أبو ظبي للتنمية (50 مليون دولار).

وأقر المجلس التنفيذي للصندوق، تمويل مشاريع بقيمة 363 مليون دولار للعام الأول من الأعوام الخمسة التي سيعمل خلالها، وستتوزع الدفعة الأولى من المشاريع على بلدان الشرق الأوسط وعدد من الدول الإسلامية والإفريقية.

وكان بيل غيتس، مؤسس شركة "مايكروسوفت" الأمريكية، قد أعلن عن إنشاء الصندوق خلال الاجتماع السنوي للبنك الإسلامي للتنمية في العام 2014.