ثقة المستثمر عموماً والعربي خاصة تتعزز بالاقتصاد التركي

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
ثقة المستثمر عموماً والعربي خاصة تتعزز بالاقتصاد التركي

عكس استحواذ بنك الإمارات دبي الوطني اليوم على حصة 99.85 بالمائة في "دينير بنك" Denizbank التركي، ثقة المستثمرين الأجانب بقطاع المصارف وبمستقبل الاقتصاد التركي.

وقد تم إبرام اتفاقية نهائية بين "سبير بنك" Sberbank وبنك "الإمارات دبي الوطني" لشراء الأخير حصة البنك الروسي في "دينير بنك" التركي، بقيمة إجمالية قد تصل مع سعر الفائدة إلى 4 مليارات دولار (14.6 مليار ليرة).

علماً أن سبير بنك وبنك الإمارات دبي الوطني يعتبران من أكبر المصارف عالمياً.

وبعد عملية الشراء هذه ارتفع عدد المصارف التي يملك المستثمرون الخليجيون حصصاً فيها بتركيا إلى 9، علماً أن رجال الأعمال الخليجيون يستثمرون في تركيا منذ 40 عاماً.

والمصارف التركية، التي تواصل نشاطها برأس مال خليجي هي "دينيز بنك" و"البنك العربي التركي" و"أي بنك" و"البركة ترك" و"بورغان بنك" و"كويت ترك" و"بنك قطر الوطني" و"تركش بنك" و"تركيا فينانس".

كما تعمل في الوقت الراهن أكبر ثلاث مصارف خليجية في تركيا، وهي بنك قطر الوطني والبنك الأهلي التجاري، وبنك الإمارات دبي الوطني.

و"دينيز بنك"، الذي يتخذ من تركيا مقراً له، هو خامس أكبر بنك خاص في تركيا، ويبلغ حجم موجوداته 169.4 مليار ليرة تركية (37 مليار دولار)، كما في 31 مارس/آذار 2018.

ويزاول البنك التركي، عملياته التشغيلية من خلال شبكة تضم 751 فرعاً، منها 708 فروع تقع في تركيا، و43 في مناطق أخرى (النمسا وألمانيا والبحرين وموسكو وقبرص).