"دويتشه بنك" الألماني يخطط لفصل 18 ألف عامل بحلول عام 2022

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 07.07.2019 19:09
آخر تحديث في 07.07.2019 21:27
مدخل أحد فروع دويتشه بنك في مدينة فرانكفورت الألمانية  (رويترز) مدخل أحد فروع دويتشه بنك في مدينة فرانكفورت الألمانية (رويترز)

أعلن مصرف "دويتشه بنك" الألماني أكبر بنوك البلاد، الأحد، إطلاق خطة شاملة لإعادة هيكلة أنشطته بقيمة إجمالية 7.4 مليارات يورو (8.3 مليارات دولار) تتضمن التخلي عن 18 ألف عامل في البنك ما يعني خمس قوته العاملة بحلول عام 2022.

وقال البنك، في بيان مقتضب اليوم، إن خطة إعادة الهيكلة التي وافق عليها مجلس الإدارة، ستمتد من 2019 وحتى نهاية 2022.

وأضاف البنك، الذي يتخذ من فرانكفورت مقرًا له، عبر بيان، إنه سيتخلى عن وحدة مبيعات الأسهم وتداولها كجزء من خطة للخروج من الأنشطة المصرفية الاستثمارية الأكثر تقلبًا، حسب "أسوشيتد برس".

وأشار إلى أنه سيجمع أيضا أصولا بقيمة 74 مليار يورو في وحدة منفصلة للتصرف فيها (بيعها)؛ ما يؤدي إلى تحرير احتياطي رأس المال لدفع تكاليف إعادة الهيكلة.

وتتضمن خطة إعادة الهيكلة، إلغاء أعمال البنك المتعلقة بتداول الأسهم العالمية، وإعادة النظر في العديد من الأصول والاستثمارات ذات المخاطر العالية، وتقليص حجم نشاط البنك خارجياً.

تأتي خطة البنك لإعادة الهيكلة، بعد تعثر مباحثات اندماج بين "دويتشه بنك" و"كوميرتس بنك" الألمانيين، خلال وقت سابق من الشهر الماضي.

وتوقع البنك اليوم أن يسجل صافي خسارة بقيمة 2.8 مليار يورو (3.1 مليارات دولار) في الربع الثاني 2019، نتيجة رسوم إعادة الهيكلة.