مصر.. اكتشاف مقبرة فرعونية تضم 1050 تمثالا بمحافظة الأقصر جنوبي البلاد

وكالة الأناضول للأنباء
الأقصر
نشر في 18.04.2017 17:14
آخر تحديث في 18.04.2017 21:55
مصر.. اكتشاف مقبرة فرعونية تضم 1050 تمثالا بمحافظة الأقصر جنوبي البلاد

أعلنت مصر اليوم الثلاثاء، اكتشافا أثريا جديدا لمحتويات مقبرة فرعونية لقاض فرعوني يدعى أوسرحات، تضم 1050 تمثالا صغيرا.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، إن البعثة المصرية بالبر الغربي بالأقصر (جنوبي البلاد) كشفت عن محتويات مقبرة تعود لعصر الدولة الحديثة (1570- 1070 قبل الميلاد) بالعهد الفرعوني لشخص يدعى أوسرحات كان يشغل وظيفة "قاضي المدينة".

وأشارت إلى أن "تخطيط المقبرة على غرار مقابر النبلاء خلال عصر الأسرة الثامنة عشرة (1550-1307 قبل الميلاد)".

وكشفت عن أنه "بعد رفع 450 مترا مكعبا من الردم، ظهر مدخل المقبرة، كما ظهر مدخلان لمقبرتين أخريين مشتركتين في نفس الفناء واحدة على يمين المدخل والأخرى على يساره"، مشيرة إلى أنها "ستستكمل أعمال الحفائر بالموقع في محاولة للكشف عما تحويه هاتين المقربتين وأصحابهما".

وحول محتويات مقبرة أوسرحات، أوضحت الآثار المصرية أنه "عُثر داخلها على تابوت خشبي منقوش في حالة جيدة جدا من الحفظ إضافة إلى بئر بعمق 9 مترات يوجد في نهايتها غرفتان إحداهما في الجهة الشرقية داخلها عدد من تماثيل الأوشابتي (تماثيل فرعونية صغيرة تدفن مع الموتى)، وأقنعة خشبية ويد خشبية لغطاء تابوت (لم تحدد أعدادها)".

وأشارت إلى أن "الغرفة الأخرى الموجودة في الناحية الغربية سوف يبدأ العمل فيها خلال الفترة القليلة القادمة".

ولفتت إلى أنه عثر أيضا على "عدد من التوابيت مزينة بنقوش وألوان في حالة جيدة من الحفظ تعود لعصر الأسرة الـ 21 بداخلها عدد من المومياءات ملفوفة بالكتان، هذا إضافة إلى العثور على كم هائل من تماثيل الأوشابتي ومجموعة من الأواني الفخارية مختلفة الأشكال والأحجام".

ومن مقر الاكتشاف الأثري، قال خالد العناني، وزير الآثار المصرية، في تصريحات متلفزة إن من أبرز ما عثر عليه اليوم 1050 تمثالا صغيرا و 6 توابيت خشبية.

وتشهد مصر من وقت لآخر، إعلان اكتشافات أثرية، إذ تزخر البلاد بآثار تعود لعهد قدماء المصريين من بينها أكثر من مئة من الأهرامات الصغيرة بخلاف الأهرامات الثلاثة الأشهر بالجيزة، إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة.