إحياء ذكرى معركة "ملاذكرد" بفعاليات متنوعة شرقي تركيا

وكالة الأناضول للأنباء
موش
نشر في 26.08.2017 00:16
آخر تحديث في 26.08.2017 00:36
احتفالات بولاية موش شرقي تركيا لإحياء ذكر انتصار ملاذكر (الأناضول) احتفالات بولاية موش شرقي تركيا لإحياء ذكر انتصار "ملاذكر" (الأناضول)

شهدت ولاية موش جنوب شرقي تركيا، اليوم الجمعة، عدة فعاليات لإحياء الذكرى الـ946 لمعركة "ملاذكرد" التي انتصر فيها السلاجقة الأتراك على الإمبراطورية البيزنطية.

وتجري الفعاليات المستمرة حتى غد السبت، في بلدة "ملاذكرد" بولاية موش (شرق)، بمشاركة بلال أردوغان نجل الرئيس التركي، وهو أيضا رئيس اتحاد الرياضات التقليدية الدولي، وحيدر علي يلدز، رئيس وقف الرماية التركي، البرلماني عن حزب العدالة والتنمية.

وخلال الفعالية قام بلال أردوغان، وعلي يلدز، برمي سهام عقب متابعتهم لمسابقة الرماية بالسهام.

وفي تصريح صحفي أوضح نجل الرئيس التركي أنهم جاؤوا إلى البلدة للمشاركة في فعاليات ذكرى نصر الجيوش الإسلامية على الجيوش الصليبية في ملاذكرد.

وقال: "قررنا أن نقيم هنا فعاليات أكبر في 26 أغسطس/آب، كرمي السهام من على صهوة الخيول، والرمي خلال المسير، ورياضات تقليدية وفعاليات متنوعة".

وأضاف، أن الرئيس رجب طيب أردوغان، سيحضر هنا غدًا للمشاركة في الفعاليات.

وفي معركة "ملاذكرد" (1071م) تمكن السلطان السلجوقي، ألب أرسلان، من هزيمة جيش بيزنطي جرّار بعدد قليل من الفرسان.

وتمكن أرسلان، من أسر الإمبراطور البيزنطي، رومانوس ديجانوس، ما فتح الطريق أمام الأتراك للانتشار في آسيا الصغرى، التي باتت تعرف حالياً باسم تركيا.

ويعتبر المؤرخون معركة "ملاذكرد" من أهم معارك التاريخ الإسلامي.