تركيا ترمم محطة قطار الحجاز في مدينة طرابلس لبنان

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
منظر عام لمدينة طرابلس لبنان (من الإنترنت) منظر عام لمدينة طرابلس لبنان (من الإنترنت)

تعتزم تركيا ترميم وإعادة تشغيل محطة قطار الحجاز التي في مدينة طرابلس لبنان، إضافة إلى ترميم محيط المحطة وهي أثر عثماني مهم.

وفي هذا الإطار، اجتمع في مقر مصلحة سكك الحديد والنقل المشترك في بيروت، الأربعاء، مسؤولون من مديرية المصلحة والمديرية العامة للآثار والمتاحف في وزارة السياحة التركية لتوقيع بروتوكول تعاون لتقديم المساعدة الفنية والتقنية لترميم محطة القطار في طرابلس.

وحسب مراسل الأناضول -الذي حضر اللقاء- سيقوم الجانب التركي بإعادة ترميم محطة القطار ومحيطها، على اعتبار أنها إحدى المعالم العثمانية في المنطقة.

نائب المدير العام للآثار الثقافية والمتاحف التركي، يلتشن كورت، قال إن أنقرة تولي اهتماما بإعادة ترميم الآثار العثمانية في لبنان ودول أخرى.

وأضاف: "تركيا لديها أكثر من 125 ألف موقع أثري بينها 75 موقعا مسجلا على لائحة التراث العالمي".

من جانبه، قال مدير عام سكك الحديد والنقل اللبناني، زياد نصر، إن وزارة النقل لن تتسلم مبالغ من تركيا، بل سيتم دراسة كلفة المشروع.

وأضاف نصر: "بعد الدراسة، سيتم تلزيم المشروع لشركة تركية تنفذ أعمال الترميم، ومن المتوقع أن لا يتم الانتهاء منه قبل عام".

ومحطة قطار طرابلس ومحطات أخرى في لبنان، تم بناؤها إبان الحقبة العثمانية؛ وكانت تربط بين لبنان وإسطنبول وفلسطين وسوريا، بما يعرف خط الحجاز.

أما محطة قطار طرابلس، فقد بنيت عام 1911، وتم التوقف عن العمل بها في 1975، مع بداية الحرب الأهلية في لبنان.

وتستهدف هذه المشاريع الجانب التراثي والتاريخي في طرابلس حيث سبقها مشاريع عدة، منها ترميم ساعة التل والتكية المولوية والجامع الحميدي، وغيرها من المشاريع.