علماء آثار يعثرون على هيكل عظمي عمره 7 آلاف عام في المكسيك

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
علماء آثار يعثرون على هيكل عظمي عمره 7 آلاف عام في المكسيك

عثر علماء آثار في المكسيك على 3 هياكل عظمية يراوح عمرها بين 4 و 7 آلاف سنة لأشخاص ينتمون إلى شعب المايا.

وقال عالم الآثار، ألبيرتو مارتوس، أنه خلال أعمال تنقيب في مغارة " بويول" في منطقة "توكوتالبا" بمقاطعة تاباسكو في المكسيك، عثر علماء آثار على 3 هياكل بشرية أحدها عمره 7 آلاف سنة، بينما عمر الهيكليين الآخرين 4 آلاف سنة.

وأضاف مارتوس أن الهياكل العظمية الثلاثة تعود لحضارة المايا، وتم عرضها في العاصمة مكسيكو، حسب ما نقلت عنه قناة "سكاي نيوز" البريطانية، الخميس.

وأوضح أن المغارات كانت تستخدم كأماكن للاحتفالات والمراسم إبان حضارة المايا.

وامتدت حضارة المايا في جزء كبير من منطقة وسط أمريكا التي تعرف حاليا بغواتيمالا، وبليز، والهندوراس والسلفادور، وفي نطاق خمسة ولايات جنوبية بالمكسيك وهي: تشياباس، وكامبيتشي، ويوكاتان، وتاباسكو، وكينتانا.

وتأسست حضارة المايا في البداية خلال فترة ما قبل العصور الكلاسيكية (2000 ق. م -250 م)، ووصل العديد من مدن المايا إلى أعلى مستوى لها من التطور خلال الفترة الكلاسيكية (250م -900 م)، واستمرت خلال ما بعد الكلاسيكية حتى وصول الغزو الإسباني.

وأظهرت نتائج التنقب أن حضارة المايا وصلت إلى مستويات متطورة في الفلك والرياضيات والعمارة والفنون.