مسؤول تركي: مواقعنا التراثية على قائمة "اليونسكو" أقل مما ينبغي

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
أوجال أوغوز رئيس اللجنة الوطنية لمنظمة اليونسكو في تركيا أوجال أوغوز رئيس اللجنة الوطنية لمنظمة "اليونسكو" في تركيا

اشتكى مسؤول تركي من قلة عدد المواقع التراثية لبلاده المدرجة لدى لائحة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) مقارنة بدول أخرى، رغم مكانة تركيا الحضارية البارزة.

وقال البروفيسور أوجال أوغوز، رئيس اللجنة الوطنية لمنظمة "اليونسكو" في تركيا، إن بلاده لديها 18 موقعًا في قائمة "اليونسكو" الدائمة للتراث العالمي، مستدركا بالقول "هذا العدد ليس كافيا".

ومضى أوغوز موضحاً: "هذا لا يتماشى مع عدد المواقع المدرجة لدول أخرى .. نحن دولة بمثابة مفترق طرق للعالم شمالا وجنوبا وشرقا وغربا وكل حضارة تلتقي الأخرى على أرضنا".

وأردف بالقول: "جغرافيتنا هي التي أسست الحضارات"، في حديث لوكالة الأناضول.

وقال أوغوز إن عدد المواقع المدرجة على قائمة "اليونسكو" للتراث العالمي لبلدان مثل الولايات المتحدة، والصين، وفرنسا، وإسبانيا، وإيطاليا، وألمانيا، يراوح بين 30 أو 40 موقعاً.

وتابع بقوله "بناء على هذا يمكن القول إن عدد المواقع التركية في القائمة غير كاف".

وأضاف المسؤول التركي أن عدد المواقع التراثية لتركيا في "اليونسكو" ارتفع بسرعة في السنوات القلائل الماضية، حيث تم قبول نصف عددها خلال السنوات الثماني الماضية.

وأوضح أنه كان من الممكن في الماضي تقديم ثلاثة أو أربعة أو خمسة مواقع في دولة واحدة سنويًا إلى "اليونسكو"، لكن المنظمة أصدرت حاليا نظاما يقيد تلك العملية من خلال الحصص، فأصبح بمقدور كل بلد أن يقدم موقعا واحدا فقط كل عام لضمه إلى قائمة التراث.

وقال إن لدى تركيا 77 موقعاً مدرجًا على القائمة المؤقتة لـ "اليونسكو"، وهو العدد الأكبر مقارنة بأي دولة أخرى.

ولكن بسبب نظام الحصص، فإن الأمر سيستغرق 77 عاما لتركيا لتقديم جميع المواقع على هذه القائمة (الدائمة)، إذا لم يتم إضافة مواقع أخرى إلى القائمة المؤقتة، حسب أوغوز.