فيلم وثائقي ياباني تسجيلي عن المنازل العثمانية في مانيسا بتركيا

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 08.03.2019 17:34
منطقة كول في مانيسا (الأناضول) منطقة كول في مانيسا (الأناضول)

سيتم عرض المنازل العثمانية التي تعود إلى القرن الثامن عشر، والموجودة في منطقة "كولا" التاريخية في ولاية "مانيسا" غرب تركيا، في فيلم وثائقي ياباني.

ويذكر أن المنازل الأصلية التاريخية المحفوظة جيدًا في "كوولا"، تتألف بشكل عام من طابقين وساحة فناء وسقوف مزينة بالقرميد الأحمر. وهي تعد بمثابة نماذج أصيلة للأعمال الفنية العثمانية التقليدية، المشيدة من الهياكل الخشبية الأصلية، والجص، مع زخرفة منقوشة باليد.

وقد قدم الفيلم الوثائقي "نافذة العالم" العديد من الأماكن التاريخية في جميع أنحاء العالم، لمشاهدي قناة "تي بي اس" في اليابان. ويذكر أن البرنامج لا زال يعرض كل يوم جمعة منذ بدء انطلاقه قبل عشر سنوات.

وقال "هيساو توماتسو"، مدير الأفلام الوثائقية لوكالة الأناضول، إن معظم اليابانيين باتوا يعرفون عن اسطنبول ومنطقة كابادوكيا الكثير، ويريدون معرفة مكان جديد في تركيا.

وأضاف: "هناك الكثير من الاماكن التي تستحق المشاهدة في تركيا. لكن لا أحد يعرف كوولا لذا اخترناها لفيلمنا."

وقال "توماتسو" إن فريقه الوثائقي أحب المنطقة كثيراً، وأنه مكان رائع للتصوير من وجهة النظر السينمائية، بالإضافة إلى أهميته التاريخية العظيمة.

وأشار إلى التعايش بين الاتراك واليونانيين بقوله: "إن حقيقة أن العائلات التركية واليونانية عاشت معا في الماضي تضيف بعدا مختلفا للمنطقة". وأضاف: "لقد عرفنا الكثير عن الماضي، من خلال المنازل اليونانية والتركية. لقد تأثرنا كثيرا ولم نصدق مدى ثقافة التعايش تلك".

وقال "توماتسو" إن الترحيب الحار الذي تلقوه من سكان "كوولا" أدهشهم أيضا، وجعلهم يشعرون أنهم ليسوا أجانب: "الأبواب مفتوحة. الجميع لطفاء للغاية. سأتحدث بالتحديد عن هذا في الفيلم الوثائقي".

وقد ذكر دليل الفريق العامل في الفيلم الوثائقي "تانويو ريوكو" لوكالة الأنباء، أن البرنامج لديه جمهور عريض ويتابعه المسافرون وشركات السياحة، ومن المرجح أن يساهم في تنشيط السياحة في المنطقة.