اكتشاف "حلبة مصارعة" أثرية يسلط الضوء على تاريخ اللعبة في تركيا

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 17.07.2019 16:51
(الأناضول) (الأناضول)

أسفرت الحفريات التاريخية التي جرت في ولاية أضنة جنوب تركيا، عن وجود مدرج أثري يمثل مكاناً كانت تجري فيه مسابقات في فنون المصارعة، في المدينة القديمة المسماة "أنافارزا"، وهذه الحفريات تسلط الضوء على تاريخ المصارعة وفنونها في منطقة الأناضول.

ولا تزال أعمال التنقيب مستمرة في مدينة "أنافارزا" القديمة، منذ عام 2013. يذكر أن المدينة تضم آثاراً من العصور الهلنستية والرومانية والبيزنطية والساسانية والعثمانية، وأنها مدرجة على قائمة التراث العالمي المؤقتة لليونسكو.

ووفقاً لما قاله أستاذ الآثار بجامعة تشوكوروفا، "فاتح غولشان" لوكالة أناضول، فإن علماء الآثار يعملون حالياً على إزالة الأنقاض عن مجمعٍ يضم مسرحاً بيضاوي الشكل، تبلغ مساحته 5146 متراً مربعاً.

وأشار "غولشان" أنهم في الوقت الحالي، بصدد إزالة الأنقاض عن المدرج المصنوع من الحجر. وقال إن الأجزاء التي تم استخراجها منه، تشير إلى أن بعض المتفرجين كانوا من النبلاء وأنهم كانوا يشاهدون جولات المصارعة من خلال جلوسهم في أماكن منفصلة. وأضاف أن المدرّج يحمل بعض النقوش المحفورة عليه، وأن العمل على إخراجه لا يزال مستمراً.

وقال "غولشان": "إننا نحلل كيف تم تخطيط وتصميم هذا المدرًج، وكيف كانت منافسات المصارعة تجري فيه، وأي حيوانات استخدمت لغرض بنائه، وما هو نوع المقابر التي كان الموتى يدفنون فيها، وكل هذه المعلومات من شأنها أن تلقي الضوء على تاريخ هذه الفترة". مضيفاً أن هناك مقبرةً تقع جنوب المدرّج.

ويتوقع علماء الآثار اكتشاف قطع أثرية هامة، ومنحوتات، ومعلومات إضافية جديدة، عن تاريخ هذه المدينة القديمة.

يذكر أن مدينة "أنافارزا" القديمة، والتي يعني اسمها حرفياً المدينة التي "لا تقهر"، كانت أكبر المدن القديمة في الأناضول بقلعتها وحماماتها وكنائسها وقوس النصر فيها، وقنواتها المائية ومقابرها الصخرية واستادها الضخم، وأعمال الفسيفساء فيها، ومسرحها. وقد تربعت هذه المدينة على مساحة 4000 هكتار، ولذلك كان موقعها أكبر من أفسس، التي وُصفت كأكبر مدينة قديمة معروفة في الأناضول.