بورصة التركية موطن أقدم منتجات للألبان في التاريخ البشري

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 21.08.2019 15:31
من الأوعية والأواني التي عثر عليها في الموقع (DHA) من الأوعية والأواني التي عثر عليها في الموقع (DHA)

يستمر فريق من علماء الآثار بإجراء الدراسة التاريخية المعمقة في موقع التنقيب الأثري "بارجين هويوك" الواقع في منطقة "يني شهير" في ولاية بورصة منذ عام 2009، وذلك من خلال حفريات يقودها المعهد الهولندي في تركيا. وقد أكد باحثون من الفريق أن أقدم موطن لمنتجات الألبان في العالم هو موقع التنقيب الأثري ذاك، إذ تعد منطقة "بارجين هويوك" واحدة من أوائل المجتمعات الزراعية في شمال غرب تركيا، ويعود تاريخها إلى أكثر من 8000 عام.

على مدى 10 سنوات خلت، تمكن علماء الآثار من جامعات "كوتش" و"بوغازجي" و"إيجة" في تركيا، من اكتشاف نتائج مهمة تتعلق بالسكان الأوائل الذين عمروا منطقة الأناضول وأسسوا المجتمعات الزراعية الأولى واستقروا فيها. وكذلك وجدوا ما يدل على كيفية ابتكار الممارسات الزراعية في بداية عهدها، ثم انتشارها بين السكان.

تقول الأستاذة المساعدة "رنا أوزبال" من جامعة "كوتش"، وكانت عضوة في فريق البحث، إن أبحاثهم أثبتت علمياً أن أول منتجات للألبان معروفة (كالجبن والزبادي والزبدة) كان في منطقة "يني شهير" وذلك قبل 8600 عام.

وتضيف "أوزبال" أن موقع "بارجين هيوك" الأثري قد نجا وحفظ عبر عصور مختلفة ابتداءاً من العصر الحجري المتأخر إلى العصر البيزنطي، لكن الطبقة الأكثر حفظاً فيه تلك التي تعود إلى العصر الحجري الحديث بين 6600-6000 ق.م، مضيفةً أن هذه الطبقة أعطت الباحثين رؤيةً دقيقة ومفصلة عن المجتمعات الزراعية المبكرة في غرب الأناضول.

وأوضحت "أوزبال" بقولها:

"كان التحول في نمط حياة الإنسان القديم من الصيد إلى الأنشطة الزراعية وتربية الحيوانات، بمثابة ثورة للبشرية. وقد بدأ هذا التحول لأول مرة في منطقة الهلال الخصيب عام 9.000 قبل الميلاد. ومن المعروف أن هذا الأسلوب الجديد في الحياة قد تم تبنيه في الأناضول الداخلية أولاً، وبعد ذلك في منطقة مرمرة حيث تقع يني شهير".

وأشارت "أوزبال" إلى أن النتائج التي توصلوا إليها فيما يتعلق بالزراعة وتربية الحيوانات في "بارجين هويوك"، اعتمدت على آثار بعض البذور مثل القمح والعدس، وكذلك وجود آثار لعظام الماشية والماعز والأغنام.

وأضافت: "وجدنا أدوات كالمبراة كانت تستخدم لشحذ العظام وصناعة المعدات والفؤوس الحجرية. كما أن العثور على بعض المواد المستخدمة لتلميع الجلد يشير إلى احتمال أن المجتمع كان منخرطاً في صناعة الجلود أيضاً".

وقالت إنها تتبعت آثار منتجات الألبان من خلال فحص الأوعية والأواني الموجودة في الموقع: "أرشدتنا إلى تلك الآثار، طريقة تم تطويرها في المملكة المتحدة للكشف عن آثار منتجات الألبان في الأواني القديمة. لقد اكتشفنا دهون الحليب وبقايا الزبدة وتأكدنا أن تاريخها أقدم بكثير من النتائج الموجودة في مواقع أخرى. في هذا المكان يوجد بالفعل أقدم استخدام لمنتجات الألبان في العالم، ويمكننا القول دون تردد إن هذه المنطقة كانت رائدة في استهلاك منتجات الألبان في الأناضول".