عالم آثار ياباني تأسره حضارات بلاد الأناضول

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 05.09.2019 15:01
البروفسور رويشي كونتاني في موقع تل كول تبه كانيش بولاية قيصري وسط تركيا (الأناضول) البروفسور رويشي كونتاني في موقع تل "كول تبه كانيش" بولاية قيصري وسط تركيا (الأناضول)

يعمل الباحث وعالم الآثار الياباني البروفسور رويشي كونتاني، في التنقيب الأثري في تركيا منذ 30 عاماً، يدفعه إلى ذلك شغفه بالمعالم الأثرية التي تحتضنها بلاد الأناضول.

بداية المشوار كانت خلال زيارة "كونتاني" إلى تركيا لأول مرة خلال مرحلة دراسته الجامعية، فيما يعمل الآن كعضو ضمن فريق الحفر والتنقيب في تل "كول تبه كانيش" الأثري بولاية قيصري وسط تركيا.

"كونتاني" المعروف باهتمامه منذ الصغر بتاريخ الحثّيين، التقى في اليابان عام 1984، مع رئيس فريق التنقيب في "كول تبه" آنذاك، البروفسور تحسين أوزغوتش، وأعرب له عن رغبته في زيارة تركيا لإجراء البحوث، وتتحقق رغبته هذه بعد عامين فقط.

ويستمر "كونتاني" في الوقت الحالي، بتحصيله العلمي على مستوى الدراسات العليا في قسم عام الآثار بجامعة أنقرة، تزامناً مع مواصلة العمل ضمن فريق التنقيب بموقعة "كول تبه" الذي تشير المصادر التاريخية إلى أنها كانت إحدى مراكز الحثّيين.

وإلى جانب "كول تبه"، عمل الأكاديمي الياباني في السابق، ضمن فرق التنقيب التركية لدى كلّ من موقع "قلعة هويوك" الأثري بولاية "قير شهير" وسط تركيا.

وفي حديثه للأناضول، قال البروفسور رويشي كونتاني، إنه يأتي إلى تركيا منذ 30 عاماً للمشاركة في أعمال الحفر والتنقيب الجارية في تل "كول تبه".

وأوضح أن سبب اهتمامه بالمجيء إلى تركيا، هو فضوله لمعرفة تاريخ منطقة الأناضول، فضلاً عن اهتمامه بتاريخ الحثّيين، وجذورهم وأنماط معيشتهم، وبالأخص بعد اكتشافه أن الحثيين عاشوا لعهود طويلة داخل الحدود الحالية لتركيا.

وأشار إلى أنه قام خلال إجرائه البحوث عن الحثّيين، بالبحث عن تاريخ سكان منطقة الأناضول، والحضارات التي أسسوها.

وأفاد "كونتاني" أنه زار العديد من الولايات التركية المختلفة من الغرب إلى الشرق، عبر وسائط النقل العامة، معرباً عن إعجابه بالأماكن التي زارها، الأمر الذي شكّل دافعاً آخر لمواصلته العمل في تركيا.

ولفت إلى أنه وخلال زياراته المتكررة إلى تركيا، كان يمضي مواسم الصيف في عمليات الحفر والتنقيب، فيما كان يواصل خلال أشهر الشتاء تعلّم اللغة التركية وكتابة الأبحاث.

وأكد الأكاديمي الياباني أن منطقة الأناضول تضم الكثير من الأشياء حول تاريخ الإنسانية جمعاء، واصفاً تركيا بأنها "مركز تاريخ العالم".

وأعرب عن سعادته بالعمل في مجال التنقيب بمختلف المناطق الأثرية داخل الأراضي التركية، وبالأخص في موقع "كول تبه" الأثرية، مضيفاً: "لقد بات هذا واقعاً بعد أن كان حلماً وخيالاً بالنسبة لي خلال فترة دراستي الجامعية".

وتابع قائلاً: "لم أكن أتوقع خلال فترة دراستي الجامعية، أني سأكون يوماً ضمن فريق التنقيب بموقع كول تبه، لا سيما وأن العثور على عمل في مجالي كان صعباً للغاية فيما مضى، بالأخص عندما يكون الطالب أجنبياً قادماً من بلد آخر. إلا أنني سعيد جداً الآن بما أقوم به".


واختتم "كونتاني" حديثه بالقول إنه يشعر بالغربة عند عودته إلى اليابان بين الفينة والأخرى، واصفاً تركيا بـ"الوطن الثاني" بالنسبة له.