إسطنبول.. منظمات إنسانية تستعرض نشاطاتها بمعرض "موصياد" أملاً بالدعم

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 11.11.2016 17:31
آخر تحديث في 12.11.2016 00:10
إسطنبول.. منظمات إنسانية تستعرض نشاطاتها بمعرض موصياد أملاً بالدعم

تواصل عشرات المنظمات الإنسانية التركية والسورية استعراض أنشطتها وفعالياتها في معرض "موصياد" الدولي في مدينة إسطنبول، أملاً بتلقيها الدعم المادي المناسب، ليمكنها من تنفيذ وإنجاز مشاريعها الخيرية.

والأربعاء المنصرم، افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان منتدى الأعمال لجمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين "موصياد"، وسط حضور رجال أعمال أتراك ومن مختلف البلدان العربية والعالمية، ويستمر ليوم السبت القادم.

وشارك الآلاف من رجال الأعمال من دول مختلفة حول العالم في ثلاث فعاليات متزامنة أطلقتها "موصياد" في صالة سي أن آر إكسبو بمدينة إسطنبول، وهي معرض موصياد الدولي السادس عشر ومنتدى الأعمال الدولي العشرين ومعرض التكنولوجيا الفائقة الثالث.

واستعرضت نحو 22 جمعية خيرية سورية أنشطتها على هامش المعرض، على شكل منشورات باللغات التركية والإنجليزية والعربية، بالإضافة إلى عرض الأنشطة من خلال مقاطع فيديو، وتوزيع التقارير السنوية للإنجازات والأعمال التي قامت بها المنظمات خلال الفترات السابقة.

وفيما يتعلق بالمنظمات التركية، استعرضت أكثر من 15 منظمة إنسانية أعمالها، تتخصص بالإغاثة الإنسانية ونحوها في مناطق مختلفة في العالم، وتحديداً في القارة الإفريقية، وخصوصا دولة تشاد، كتوزيع الطرود الغذائية، وحفر الآبار، وبناء المساجد، وتوفير المنح التعليمية، وبناء المخيمات وغيرها.

وقال أشرف مسلم، عضو مجلس الإدارة في "منبر الجمعيات السورية" (تجمع يضم 40 جمعية)، إن "الجمعيات السورية الـ22، شاركت في معرض موصياد، رغبة منها في بناء علاقات مع الأخوة من رجال الأعمال في كل أنحاء العالم، وتقوية العلاقات مع المؤسسات التركية المشاركة".

ووصف الإقبال على أجنحتهم في المعرض بالـجيد.

وأشار إلى أن عدد الزائرين وصل "إلى أكثر من ألف رجل أعمال، ووفرت موصياد مساحة إعلانية بشكل مجاني لنا".

بدوره رأى أحمد عيسى، مدير التسويق في جمعية حماية التراث العثماني في بيت المقدس "ميراثنا" (تركية غير حكومية تهدف إلى حماية وإحياء التراث العثماني في مدينة القدس) أنه "خلال الأيام الثلاثة الأولى من افتتاح المعرض، كان هنالك إقبال كبير من رجال الأعمال والزائرين العرب، وكذلك الأتراك".

وأضاف: "وجدنا من خلال أسئلة الناس واستفساراتهم أن هنالك اهتماما كبيرا بالقدس والمسجد الأقصى وأحواله، وهذا يدل على أن الناس متعطشون للقضية الفلسطينية، لكن عندهم نقص في العلم بما يحدث في الأقصى المبارك".

وكشف أن "التبرعات التي وصلتنا إلى حد الآن نقدية (لم يبيّن حجمها) توضع في صناديق حديدية على شكل مجسمات للمسجد الأقصى".

ومؤتمر جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين "موصياد" يعتبر من أهم المؤتمرات الاقتصادية العالمية، ويتم تنظيمه مرة كل سنة بمشاركة رجال أعمال من مختلف دول العالم.

وتم تنظيم المؤتمر للمرة الأولى في سبتمبر/أيلول 1995 في مدينة لاهور في باكستان، وذلك من قبل منتدى الأعمال الباكستاني.