المطاعم التقليدية تعود إلى الواجهة بدلا من مطاعم الوجبات السريعة في تركيا

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 02.08.2017 12:18
آخر تحديث في 03.08.2017 00:31
المطاعم التقليدية تعود إلى الواجهة بدلا من مطاعم الوجبات السريعة في تركيا

عادت الأكلات التقليدية لتصبح الخيار المفضل للأتراك عند تناول الطعام في الخارج بعد أن سحبت مطاعم الوجبات السريعة البساط من تحتها لفترة من الزمن.

وانتشرت في الآونة الأخيرة في جميع أنحاء المدن التركية المطاعم التي تقدم الطعام التقليدي، خاصة في ساعة الغداء، وزاد إقبال الموظفين عليها لكونها تقدم الأكلات التي اعتادوها ولثقتهم بنظافتها ولأسعارها المناسبة.

وقال رئيس الاتحاد العام للمطاعم في تركيا، أيقوت ينيجا، إن قطاع الوجبات السريعة بات يواجه صعوبات في تركيا، حيث عاد الناس لتفضيل المطاعم التي تقدم الأكلات التقليدية الملائمة لذوقهم في الطعام.

وأضاف ينيجا "أصبحت مطاعم الأكلات التقليدية تنتشر في جميع الشوارع والأزقة في المدن التركية، ويفضلها الموظفون والعاملون في المحلات لتناول وجبات غدائهم، تأثرنا سلبا في فترة من الفترات نتيجة الإقبال على الوجبات السريعة، إلا أن الناس ملوا من طعمها شبه الموحد، وعادوا للمطبخ التقليدي".

وأشار ينيجا أن العاملين في قطاع المطاعم في تركيا يعملون بجد من أجل الترويج للطعام التقليدي، ويقومون بتنظيم مهرجانات للطعام التقليدي في المدن المختلفة.

وقال محمد قايا، الذي يمتلك مطعما منذ 30 عاما في ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، إن هناك فرقا كبيرا بين مطاعم الأكلات التقليدية ومطاعم الوجبات السريعة، حيث يمكن لرواد الأولى أن يتأكدوا من طبيعة الطعام وأن يروه بأعينهم وهو يطبخ، في حين أنهم لا يعرفون على وجه التأكيد مكونات الوجبات السريعة.

وأشار بولنت يتكين، أحد رواد مطعم قايا، أن الكباب يأتي على رأس الأكلات التقليدية في شانلي أورفة، ويفضله كثيرون كطعام للغداء.

وأضاف "عندما نتناول الوجبات السريعة لا نكون واثقين مما نأكله، ونظل نتساءل ترى هل هو صحي؟ هل هو آمن؟ إلا أننا لا نواجه هذه المشكلة مع الطعام التقليدي، حيث نستمتع بوجبة لذيذة ونظيفة وسعرها مناسب".