تركيا تدعو المجتمع الدولي لتنفيذ وعوده في المنصات الإنسانية

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 19.08.2017 11:44
آخر تحديث في 19.08.2017 18:53
تركيا تدعو المجتمع الدولي لتنفيذ وعوده في المنصات الإنسانية

دعت وزارة الخارجية التركية المجتمع الدولي إلى تحويل الأقوال إلى أفعال، حيال تنفيذ الوعود المطلقة في المنصات الإنسانية المختلفة.

جاء ذلك في بيان أصدرته الوزارة اليوم السبت، بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني.

وأضاف البيان: "نعرب عن امتناننا وتقديرنا لأفراد العمل الإغاثي الذين يواصلون عملهم الإنساني بإخلاص في شتى أنحاء العالم، في ظل ظروف قاسية، ونرجو الرحمة لمن فقدوا حياتهم خلال تأدية مهامهم".

وأشار إلى ارتفاع عدد المحتاجين إلى المساعدات يوما بعد يوم، والبالغ عددهم 140 مليون إنسان؛ بالرغم من جهود المجتمع الدولي.

وشدد على أن المستقبل المزدهر والآمن، الخالي من الأزمات الإنسانية، بعيد المنال، في ظل استمرار الاعتداءات التي تطول أفراد العمل الإغاثي وانتشار انتهاكات حقوق الإنسان وبقائها دون عقاب.

وأردف: "أن تحويل الأقوال إلى أفعال في تنفيذ الوعود المبذولة في شتى المنصات الإنسانية المختلفة وعلى رأسها القمة الإنسانية التي استضافتها بلادنا، ضروري من أجل تغيير هذه المشهد الذي لا يليق بعمالنا، ومن أجل وضع جهود العاملين الإغاثيين في إطار نظام عالمي".

وأعرب البيان أيضا عن اعتقاده بأن الجهود لا يمكن أن تكلل بالنجاح إلا بالتضامن والعزيمة العالمية.

واستضافت مدينة إسطنبول على مدار يومين، في مايو/ أيار 2016، أعمال القمة العالمية الأولى للعمل الإنساني، بشأن تطوير خطة عمل في مجال تقديم المساعدات الإنسانية، فضلا عن وضع سياسات فعالة لمواجهة الحالات الطارئة، بمشاركة دولية وأممية.

واليوم العالمي للعمل الإنساني، يُحتفى به سنويا في 19 أغسطس/آب، وهو مناسبة للاعتراف بأولئك الذين يخاطرون بأنفسهم في سبيل أداء الواجب في مجال الإغاثة الإنسانية، فضلا عن حشد الجماهير للدعوة إلى العمل الإنساني.

وقررت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 11 ديسمبر/كانون الأول 2008‎، اعتبار 19 أغسطس/آب يومًا عالميًا للعمل الإنساني لتزامنه مع حلول الذكرى السنوية للهجوم على مقر الأمم المتحدة في العاصمة العراقية بغداد عام 2003.