حيوانات القنفذ تتجول في شوارع إسطنبول

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 21.08.2017 16:55
آخر تحديث في 21.08.2017 21:09
حيوانات القنفذ تتجول في شوارع إسطنبول

تداولت مواقع التواصل التركية خلال الأسبوعين الماضيين صوراً كثيرة وأخباراً عن انتشار غريب لحيوانات القنفذ في مدينة إسطنبول.

وتُلمح هذه الحيوانات الصغيرة ذات الأشواك وهي تجري من مخبأ إلى مخباً آخر في بعض الأزقة والحدائق، مما شكل مادة دسمة للتصوير والتعليقات بين الأهالي.

وقد عبّر بعضهم عن قلقه من رؤية هذه الحيوانات في المدينة. لكن لدى العلماء تفسير لذلك، إذ يقولون إن لدى القنافذ حساسية عالية للاهتزازات التي تحدثها آلات الحفر في ورشات البناء الكبيرة في المدينة، ولذلك نراها تهجر بيوتها تحت الأرض وتخرج إلى السطح.

ويقول رئيس غرفة الأطباء البيطريين في إسطنبول: "القنافذ تبحث عن موطن جديد للسكن بسبب الاهتزازات التي تتسبب بها مشاريع الإنشاء الكبرى. كذلك، قد تخرج من جحورها بسبب الزلازل. ويخشى أن تنقرض هذه الحيوانات من مدينتنا مع ازدياد المساحة المدينية. ولذلك ربما سنرى المزيد منها تعيش في حدائقنا".

ويقول الناشط في حقوق الحيوان، أحمد كوتوكشو، إن القنافذ تجد غذاءها بسهولة في المدينة فهي تحب كروكيت القطط الذي يضعه الإسطنبوليون على زوايا الشوارع.

ومعلوم أن حيث تظهر القنافذ، تظهر حيوانات ابن عرس. وبالفعل، شوهدت العديد منها في شوارع إسطنبول لا سيما في الفاتح وبيوغلو. ويضيف أحمد: "إنها تخرج في الليل بحثاً عن الغذاء، مثل الفئران والحمام. وقد تدخل البيوت إن وجدت الشباك مفتوحاً فهي تحب البيض جداً".

وفي السياق نفسه، شوهد في شهر تموز/يوليو الماضي عدد من حيوانات الخنزير البري التي جاءت بحثاً عن الطعام في المدينة، مما يعني أن الطعام في الغابات حيث تسكن لم يعد كافياً.

والآن... افتحوا أعينكم جيداً فقد تشاهدون قنفذاً أو ابن عرس أمامكم.