بدء العد التنازلي لافتتاح مطار إسطنبول الجديد

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
ورشة المطار كما بدت الجمعة من الجو (İHA) ورشة المطار كما بدت الجمعة من الجو (İHA)

بدأ العد التنازلي لافتتاح أكبر مطار في العالم، مطار إسطنبول الثالث الذي سيكون نموذجاً يحتذى به.

وتبدو أرض المطار اليوم ورشة مترامية الأطراف لا تتوقف فيها حركة البناء والتشييد ليل نهار تجعله يسبح في غمامة من الغبار المبارك الذي سيتكشف عن أيقونة معمارية.

وفي البعيد، يرتفع برج المطار الذي شارفت الأعمال فيه على الانتهاء بنسبة كبيرة رمزاً للمطار وقد صمم على شكل وردة التوليب (اللال) رمز تركيا.

وقد ثبت القائمون على المشروع لوحة إلكترونية في مدخل مكاتب الإدارة تعلن الأسابيع والأيام المتبقية حتى الـ 29 من شهر تشرين الأول القادم، يوم العيد الوطني التركي واليوم المحدد لافتتاح المطار.

وقد نظمت إدارة المطار جولة لعدد من الصحفيين للاطلاع على ما تم إنجازه من أعمال.

وفي استقباله للصحفيين، قال وزير المواصلات والاتصالات أحمد أرسلان بفخر: "الأعمال في قاعة الركاب الرئيسية انتهت بنسبة 85 في المئة".

وأكد أرسلان أن المطار سيكون الأكبر عالمياً وأنه يقوم على مساحة 67.5 مليون متر مربع.

ويعمل في المشروع المقام بالقرب من البحر الأسود أكثر من 35.000 عامل منهم 3000 مهندس وإداري.

وسيخدم المطار 300 وجهة جوية عبر العالم، على أن يحل محل مطار إسطنبول الحالي (مطار أتاتورك) الذي تبلغ طاقته الاستيعابية السنوية 60 مليون مسافر.

وفي هذا يقول الوزير: "لم يعد ذلك كافياً لاحتياجاتنا". فالمطار الجديد سيلبي، في مرحلة أولى، خدمة 90 مليون مسافر سنويا لتصل إلى 250 مليون مسافر لاحقا، وفق ما أكده الوزير.

ومع توسع المطار، تتوسع شركة الخطوط الجوية التركية، التي تملك الحكومة 49 في المئة منها، إذ تخطط الشركة لرفع أسطولها من 329 طائرة حالياً إلى 424 طائرة بحلول عام 2023.