المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية يعقد مؤتمره في إسطنبول

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 02.05.2018 15:38
تسير إسطنبول بثبات لتكون مركزا للمالية الإسلامية حول العالم بما تملكه من أدوات مالية ومصرفية وتجارية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية تسير إسطنبول بثبات لتكون مركزا للمالية الإسلامية حول العالم بما تملكه من أدوات مالية ومصرفية وتجارية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية

بدأت صباح الأربعاء في إسطنبول أعمال المنتدى العالمي للمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية 2018، التي تستمر حتى يوم غد الخميس.

وفي افتتاح المنتدى، قال رئيس هيئة التنظيم والرقابة المصرفية التركية، محمد علي أقبن، في كلمته إن تركيا أسست مجلسا استشاريا ضمن اتحاد البنوك التشاركية التركية، ضمان عمل مؤسسات المال الإسلامية وفق مبادئ الإسلام.

وأضاف أن المجلس الاستشاري سيبدأ العمل خلال الأيام المقبلة وسيقدم إسهامات في تحسين النظرة إلى القطاع وبالتالي نموه.

هذا وتسير إسطنبول بثبات لتكون مركزا للمالية الإسلامية حول العالم، مع وجود أدوات مالية ومصرفية وتجارية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

وأوضح "أقبن" أن عدد فروع البنوك التشاركية في تركيا، ارتفع من 292 فرعا في 2005، إلى 1037 فرعا للعام الحالي. وزاد أن إجمالي أصول البنوك التشاركية ارتفع من 2.5 مليار دولار في 2005، إلى 42.5 مليار دولار في فبراير/ شباط 2018.

وخلال الفترة من 2005 - 2017، سجلت البنوك التشاركية نسبة نمو بلغت 27 بالمائة، لترفع حصتها في القطاع المالي من 2.4 إلى 4.9 بالمائة، بحسب المسؤول التركي.

بدوره، قال الأمين العام للمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، عبد الإله بلعتيق، إن المجلس يهدف لدعم البنوك الإسلامية وسياساتها الاقتصادية.