انطلاق المهرجان الثقافي للرياضات التقليدية في إسطنبول

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 09.05.2018 16:51
آخر تحديث في 09.05.2018 17:17
رياضة ركوب الخيل من أهم أنشطة المهرجان (الأناضول) رياضة ركوب الخيل من أهم أنشطة المهرجان (الأناضول)

انطلقت صباح اليوم الأربعاء في إسطنبول، فعاليات المهرجان الثقافي للرياضات التقليدية، بتنظيم من "الاتحاد العالمي للرياضات التقليدية"، وشراكة إعلامية مع وكالة الأناضول.

المهرجان الذي حمل شعار "الحصان لمن يمتطيه، والسيف لمن يحمله" يستمر 5 أيام، تتخللها فعاليات وأنشطة متنوعة وفريدة تحتضنها منطقة "يني كابي" الساحلية في الشطر الأوروبي من المدينة.

ومن المقرر أن تُجسّد في إطار المهرجان الثقافي، حياة السهول في الخيام التقليدية إلى جانب الرياضات التركية التراثية، بمشاركة واسعة من تركيا ومختلف دول العالم.

وخلال مشاركته في حفل الاحتفال، قال وزير الشباب والرياضة التركي عثمان أشكين باك، إن المهرجان أضفى رؤية وطاقة مختلفة إلى عالم الرياضات التقليدية.

وأضاف: "اعتاد أبناؤنا على مواصلة حياتهم اليومية، دون ركوب الخيل أو حتى لمسه والتعامل معه، حيث كانت الرياضات التقليدية بمثابة كتب متروكة على رفوف مليئة بالغبار".

وأثنى "أشكين باك" على منظمي المهرجان، وأشاد بسيرهم في نهج صحيح نحو الرؤية التي وضعوها.

وأشار أن وزارة الشباب والرياضة، تواصل تأسيس منشآت رياضية في عدة ولايات؛ لتصبح مراكز لهذه الرياضات في البلاد.

وتابع: "انتهينا من إنشاء مراكز رياضية في ولاية أوشاق، فيما تتواصل أعمال التشييد في ولايات قيصري، وإسطنبول، وأرضروم".

من جهته، أبدى والي إسطنبول واصب شاهين، إعجابه بالمهرجان، وقال: "تقف الحضارات والثقافات فوق سواعد عديدة، من أهمها الفنون، والأخلاق، والفضائل، والتطور، والثراء، إلى جانب الرياضة".

وأضاف: "نجحت الرياضة في تهيئة مكان مميز لها في مدينة إسطنبول، بشكل لم نتوقعه، وبوتيرة سريعة، وهذا يُلاحظ بوضوح بين اهتمامات المواطنين".

وتقدم شاهين بشكره إلى كل القائمين على المهرجان، والمساهمين في ظهوره بصورته الحالية.

فيما لفت رئيس بلدية إسطنبول مولود أويصال، إلى أهمية معرفة الأجيال الجديدة بالرياضات التراثية والتقليدية. وأوضح أن المهرجان في نسخته الثالثة أضحى ملتقى يجتمع فيه عدد كبير من محبي الرياضات التقليدية من حول العالم.

وفي وقت سابق، أوضح المدير الفنّي للمهرجان، ياسين توتونجو، إن زيارة المهرجان الثقافي مجانية في كل الأوقات لجميع الفئات والجنسيات.

وأشار أن 750 ألف شخص من تركيا ودول أخرى، زاروا فعاليات المهرجان العام الماضي. وبيّن أن المهرجان يحظى بإعجاب الجميع بفضل تنوّع الرياضات التقليدية والتراثية والمنافسات التي تُقام في إطاره.

ومن المقرر أن يشهد المهرجان عروضًا للخيول والمصارعة ورمي السهام، فضلًا عن استعراض لصقور مدربّة قادمة من دولة قطر.

بدوره، قال رئيس "الاتحاد العالمي للرياضات التقليدية"، بلال أردوغان، إن الاتحاد يحرص على ضم الرياضات التقليدية الخاصة بكل دولة إلى المهرجان.

وأوضح أردوغان، في بيان الأسبوع الماضي، أن 883 رياضيًا سيتنافسون خلال المهرجان الثقافي في 13 مسابقة مشوّقة على مدار 5 أيام حافلة بالحماس والحيوية.